بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

جمعية الدفاع عن الحريات تحذر من منع الصحفيين دخول ميادين الاحتجاج

صحفي

حذرت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق، الاثنين، من قيام جماعات غير حكومية بمنع المصورين والصحفيين من أداء مهامهم في ميادين الاحتجاج.


وذكرت الجمعية في لها، إنها "تحذر من قيام جماعات غير حكومية بمنع المصورين والصحفيين من اداء مهامهم في ميادين الاحتجاج، بالتزامن مع اعمال عنف تشهدها تلك المناطق".


وأضافت أنه "نتيجة القمع المستمر للصحافة والإعلام والذي مارسته مجاميع مسلحة او مجموعات محتجة، بعد السابقة الخطيرة التي شهدتها بغداد، من اقتحام وإغلاق مجموعة من وسائل الإعلام، تضطر العديد من وسائل الاعلام، لاستخدام مقاطع فيديوهات الناشطين".


ولفتت إلى أن "هيئة الاعلام والاتصالات هي الأخرى كانت أصدرت أوامر بإغلاق (19) وسيلة إعلام، وهو ما أدى إلى مغادرة معظم الكوادر الصحفية والإعلامية من بغداد وباقي المحافظات الوسطى والجنوبية".


وعبرت الجمعية، عن إدانتها "جميع الانتهاكات بمختلف اشكالها، التي طالت الصحفيين العراقيين منذ انطلاق تظاهرات أكتوبر وحتى اللحظة، وسط صمت حكومي مريب".
وحذرت من "إمكانية تصاعد أعمال العنف داخل ساحات التظاهر نتيجة لغياب الرقيب الذي يضبط ايقاع الساحات، بالإضافة إلى منع مجموعات التصوير حتى بأجهزة الهاتف المحمول من قبل جهات عدة داخل ساحات التظاهر".


وطالب الجمعية، "المنظمات الدولية والجهات المعنية بضرورة التدخل لمنع حالة عزل العراق اعلاميا عن العالم، وسلب حق التعبير عن الرأي المكفول في جميع المواثيق الدولية فضلا عن الدستور العراقي".

إقرأ ايضا
التعليقات