بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

عضو مجلس النواب: يدعو "علاوي" الى الاعتذار عن تكليفه بتشكيل الحكومة الجديده

Doc-P-333297-637161812506516611
دعا عضو مجلس النواب العراقي، باسم خشان، الاثنين 3 شباط 2020، رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، الى الاعتذار عن تكليفه بتشكيل الحكومة الجديدة، فيما حذره من الوقوع بخطأ لن يغفره له الشعب.

وقال خشان، إن "موقف المتظاهرين، من محمد توفيق علاوي، كموقفهم من عادل عبدالمهدي، فهم يرفضون هذا التكليف، والتظاهرات مستمرة ضد الطبقة السياسية الحالية، التي اصبح الآن علاوي جزء منها".

وأضاف، أن "المتظاهرين وكل الشعب العراقي، وحتى القوى السياسية، يدركون ان تسنم رئاسة الوزراء لمحمد توفيق علاوي، يعني استمرار الوضع الحالي على ما هو عليه لان اختيار علاوي تم بنفس سيناريو اختيار من سبقه، وتصويت البرلمان على حكومة علاوي، يعني تكون الحكومة مرفوضة من قبل الشعب".

وأشار الى أن "ذلك سوف يؤدي الى سقوط مزيد من الشهداء والجرحى من المتظاهرين، بسبب استمرار الاحتجاج، وتكرار المشهد الحالي".

وشدد خشان، انه "على علاوي تقديم الاعتذار مبكرا من رئاسة الحكومة المقبلة، ليمنع نفسه من الوقوع بخطأ اراقة المزيد من الدماء بسبب رفض المحتجين لتكليفه ويكون متهما بقتل شعبه وهو ما لن يغفره له الشعب".

وكان رئيس الوزراء المكلف، محمد توفيق علاوي كشف، الإثنين (03 شباط، 2020) عن الجهة التي رشحته لخلافة رئيس الوزراء المستقيل، عادل عبد المهدي في المنصب.

وقال عبر جداريته على منصة فيسبوك، "لقد حققت التظاهرات نتائج باهرة برفضهم أغلب الطبقة السياسية التي أوصلت البلد إلى هذا الحال المزري، لقد تمثلت هذه الإنجازات بوضع قانون جديد للانتخابات وواقع جديد لمفوضية الانتخابات فضلا عن إسقاط مرشحي الأحزاب لتولي منصب رئيس الوزراء".

وأضاف "على إثر ذلك استجابت مجموعة من النواب المستقلين الذين وصل عددهم إلى حوالي 170 نائبا إلى مطالب المتظاهرين فاختاروا خمسة أسماء من الذين طرحت أسماؤهم وصورهم في ساحات التظاهر، وأجرى هؤلاء النواب المستقلون استفتاء بينهم عن الأسماء الخمسة فوقع اختيار الأغلبية على اسم محمد توفيق علاوي فكان محمد علاوي بحق ممثلا عن المتظاهرين السلميين".

وأردف: "أخشى ما يخشاه الفاسدون هو أطروحات محمد علاوي في إنهاء المحاصصة السياسية فيفقد هؤلاء ما يأملوه من فساد وسرقات، لذلك تحركوا لإشاعة أجواء البلبلة والفوضى وتفريق كلمة المتظاهرين، وإني من هذا المنبر أوجه نداء إلى كافة المتظاهرين الأعزاء لسحب فتيل النزاع والخلافات وعدم إتاحة الفرصة للفاسدين لإرجاع عقارب الساعة إلى الوراء".

وتابع: "إننا فقط بروح الأخوة والمحبة والتعاون نستطيع أن ننقذ بلدنا وننهض به ونحقق ازدهاره وتطوره، وبخلافه سنفقد ما تحقق من إنجازات عظيمة وسنجر بلدنا إلى الهاوية إن تخلينا عن روح الأخوة والتعاون
إقرأ ايضا
التعليقات