بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

اول طلب نيابي لرئيس الوزراء المكلف توفيق علاوي بخصوص ’’إسرائيل’’

Doc-P-333297-637161812506516611
طالب عضو كتلة سائرون، النائب جواد الموسوي، اليوم الاحد (2 شباط 2020)، رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، بفتح تحقيق بخصوص وجود مراكز تجسسية إسرائيلية في العراق فور تسنمه منصبه رسمياً.

وقال الموسوي، انه "لا يستبعد وجود مراكز تجسسية اسرائيلية في العراق، سيما وان رئيس الوزراء المستقيل، عادل عبدالمهدي، اشار اليها في اكثر من مناسبة"، بحسب قوله.

واضاف "المفروض على رئيس الوزراء المكلف وكابينته الوزارية ولجنة الامن والدفاع، ان يقومون بادوارهم في التحقيق في موضوع  المراكز التجسسية في العراق، وبيان حيثياته من خلال كشف الحقائق".

وكلف رئيس الجمهورية برهم صالح، السبت (1 شباط 2020)، محمد توفيق علاوي بتشكيل الحكومة المؤقتة خلفاً للمستقيل عادل عبد المهدي، فيما كانت الولايات المتحدة وخلال بيان لسفارتها في العاصمة بغداد، أولى المباركين الدوليين لعلاوي بتسلم رئاسة الحكومة الجديدة.

وتعهد علاوي بالانسحاب من منصب رئاسة الوزراء، إذا لم ينفذ جميع المطالب الشعبية التي افرزتها التظاهرات.

وقال علاوي، "إذا لم أستطع تنفيذ مطالب الشعب العراقي سوف أنسحب من منصب رئاسة الوزراء وهذا وعد قطعته للعراقيين".

وأكد رئيس الوزراء المستقيل عادل عبدالمهدي، الاحد (5 كانون الثاني 2020)، أن الولايات المتحدة ابلغتنا أن بعض الهجمات ضد مستودعات الحشد الشعبي، تورطت بها إسرائيل.

وقال عبدالمهدي، في كلمة القاها خلال جلسة البرلمان الاستثنائية لبحث الضربات الامريكية في العراق، إن "الشكوك ازدادت ومحاولات التشكيك مع كل خبر عن سقوط صاروخ او حصول عدوان على قاعدة عسكرية يتواجد فيها عدد من قوات التحالف".

وأضاف أن "الأمان في البلاد بتحسن مستمر وكذلك المعركة ضد داعش، ورفع الحواجز، وفتحت الخضراء، واصبح مسؤولون وممثلون دبلوماسيون امريكيون يرتادون الأماكن العام والمطاعم بكل امن وحرية وحافظت على كل التزاماتها كاملة".

وتابع عبد المهدي، أنه  "بعد ارتفاع حدة التوتر وحصول الانفجارات في مستودعات الحشد الشعبي في صيف 2019، نقل الجانب الأمريكي أن بعضها قامت بها إسرائيل".
إقرأ ايضا
التعليقات