بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

متظاهرو العراق يرفضون علاوي.. ونشطاء: الكتل السياسية أشعلت الحرب مع المتظاهرين

رفض علاوي

عبر المحتجون في ساحات الاعتصام بمدن الوسط والجنوب عن غضبهم و نزلوا إلى الساحات معبّرين عن رفضهم لترشيح علاوي من جهة.

وأشاروا إلى أن علاوي لا يعد ممثلاً للشعب ، في رد على تغريدة نشره زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر  قال فيها إن "علاوي كان خيار الشعب".

من جانبه، قال الناشط المدني عدنان الوحيلي، إن الكتل السياسية بترشيحها محمد توفيق علاوي كأنها اشعلت نار الحرب مع المتظاهرين وما نادت به المرجعية من ترشيح شخصية غير جدلية واصروا على تكليف شخصية من داخل الكتل السياسية ضاربين بذلك مطالب المتظاهرين وتضحياتهم عرض الحائط.

وأشار إلى أن منذ الساعة الأولى لترشيح علاوي والشارع يغلي كردة فعل من الاستهانة بمطاله من قبل الكتل السياسية والأحزاب الحاكمة.

وأضاف الوحيلي، أن الشارع البصري كغيره من سوح الاعتصام في بقية المحافظات المنتفضة سوف يصعد من احتجاجاته السلمية لرفض المرشح علاوي.

وتابع: أنه، لا شك ان المرشح علاوي تم ممارسة ضغوطات عليه من قبل الكتل السياسية من أجل القبول بالمنصب وإذا حقا كان يدعي أنه ينصاع لإرادة الشعب فعليه الاستقالة ورفض الترشيح.

وأشار الوحيلي إلى أن رئيس الجمهورية برهم صالح كل ما يتم تقديم مرشح من قبل سوح الاعتصام يتم رفضه او التغاضي عن اي اسم يقدم من قبل المتظاهرين سواء منه او من قبل الكتل السياسية المهيمنة على القرار السياسي.

وأكد استمرار التظاهرات إلى حين تلبية مطالب المتظاهرين في ايجاد مرشح مستقل وغير جدلي.

إلى ذلك قال أحد المتظاهرين من البصرة، إن الشباب البصري سوف يستمر بالتظاهرات وان سلطة الاحزاب قد استهانت كثيرا بمطالب الشعب العراقي وما حقيقة ترشيح محمد توفيق علاوي ما هو الا صفقة سياسية جاءت من خارج العراق ولا تمثل رأي الشعب العراقي ولا المتظاهرين.

وأضاف، أن دماء الشهداء سوف لن تذهب سدى ولا رجوع عن هذا الطريق حتى تنفيذ مطالبنا المشروعة.

وبين قائلا أن المتظاهرين مصرين على تنفيذ مطالب وعلى الحكومة العراقية الاستماع الى المطالب خصوصا وان المرجعية الدينية قد ايدت  المطالب ومشروعية الاحتجاجات واستمرارها وهذا مما يزيدنا من التمسك بمطالبنا مهما استمروا بقمع التظاهرات وكبت صوت الجماهير.

إقرأ ايضا
التعليقات