بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

أول رد من ساحة التحرير بتكليف علاوي لرئاسة الحكومة

ساحة التحرير

وقال المعتصمون في البيان: "على الرغم من شروطنا التي اعلنتها ساحات الاحتجاج مرارا وتكرارا بشأن اختيار رئيس ‏الوزراء للحكومة المؤقتة وشريطة أن يكون غير جدلي، إلا أن سلطة القمع السياسية تصر على ‏جر البلاد إلى المجهول، وها هي اليوم تثبت ذلك من خلال اختيار المرشح الجدلي محمد توفيق ‏علاوي، لتضيف وصمة عار أخرى بتاريخها السياسي الدموي، وتركل دمائنا وتضحياتنا التي ‏بذلناها من أجل استعادة الوطن من براثن الفساد والإرهاب والولاءات الخارجية".


واضاف البيان، أن "ساحة التحرير وساحات الاحتجاج ترى في تكليف علاوي، ما هو الا استهتارا جديدا بمطالبنا ‏وصورة من صور الخراب التي جاءت بقائد حكومة القناصة المجرم، عادل عبد المهدي، وان الدماء الطاهرة التي سالت لم تكن لاجل تغيير عبد المهدي بوزير سابق توافقت عليه الكتل".


وتابع البيان: "لذا ‏نوجه رسالتنا إلى كل القوى الوطنية وإلى ثوارنا الاحرار في كل ساحات الاحتجاج بالاستعداد ‏إلى خطواتنا التصعيدية السلمية القادمة، ليعرف الجميع أن الاستئثار بالسلطة والتغاضي عن ‏مطالب الشعب صار منذ الأول من تشرين 2019 أمر من الماضي لن نسمح بتكراره أبدأ".

إقرأ ايضا
التعليقات