بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

فيديو .. بيان ناري لأهالي النجف والبصرة يتوعدون فيه الحكومة الفاسدة

824153a4-8aae-410c-b3ad-719e102330d3

أصدر مواطنو النجف بيانًا يوم أمس منحوا فيه الحكومة مهلة أربعة أيام وهددوا بالتصعيد. كما  أصدر عشائر البصرة تحذيرًا للمحافظ المجرم المنتمي للمليشيات والأحزاب الفاسدة.
وجاء في البيان الذي أصدر من ساحة الاعتصام في محافظة النجف في العراق إن المنتفضين سيتخذون المزيد من الخطوات للتظاهرات والاعتصامات إذا لم يلب رئيس الوزراء العراقي والبرلمان مطالب المتظاهرين.
ومنح البيان السلطة الحاكمة مهلة أربعة أيام لتنفيذ مطالب المتظاهرين، بما في ذلك انتخاب رئيس وزراء غير جدلي، وحسم قانون انتخابات جديد و تصديقه، وتحديد موعد نهائي للانتخابات لا يزيد عن ستة أشهر، وتبدأ هذه المهلة يوم الثلاثاء وتنتهي يوم السبت.
كما هدد المتظاهرون في النجف باتخاذ المزيد من الإجراءات، بما في ذلك إغلاق الطرق الخارجية في المحافظه وإغلاق جميع الدوائر غيرالخدمية ومنع أعضاء البرلمان من دخول المحافظة.
جاء ذلك في وقت أعلن فيه أمير قبائل الزبيد وجميع عشائرها في العراق أنهم سيشاركون في ساحات الاعتصام دعمًا للمتظاهرين. وبهذا الشأن، بعث شيوخ عشائر البصرة رسالة إلى محافظ البصرة ”أسعد العيداني“ و”علي مشاري“ قائد القوات القمعية، في ضيافة الشيخ ”عبد الجليل عطشان عناد الضوكان“ وحذروهما للقيام بأي هجوم ضد المتظاهرين.
وأصدرت اللجنة المنظمة لمظاهرات ثورة تشرين خبرًاعاجلًا بشأن مواجهات الأمس في الكوت أكدت فيه: من صباح هذا اليوم في الكوت كانت مظاهرات و مواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن ثم في مساء اليوم نفسه طوق شباب المتظاهرين مركز شرطة الكوت، وأجبروا رجال الشرطة على إطلاق سراح جميع شباب المعتقلين.
وفي الإطارذاته دعمت قبيلة المريان في البصرة الشباب والمواطنين المنتفضين، حيث وجهت رسالة شديد اللهجة إلى المحافظ المجرم ”أسعد العيداني“ في البصرة والقوات القمعية بشأن عدم تكرار الهجوم على المتظاهرين وطلبت من القبيلة بأكملها وعشائرها للانضمام إلى المظاهرات ودعم مطالب المتظاهرين.

شاهد الفيديو  .. 

ع د

إقرأ ايضا
التعليقات