بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

كواليس الإطاحة برئيس الوزراء القطري وتعيين خالد بن خليفة بدلا منه

تميم

كشفت المعارضة القطرية أسباب الإطاحة برئيس الوزراء القطري، عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثانى، وتعيين الشيخ خالد بن خليفة بن عبد العزيز آل ثان خلفا له، مشيره إلى أن قرار الديوان الأميري في الدوحة بعزله، جاء بعد تسريب له يتحدث خلاله عن مخاوفه من تواجد قوات أجنبية داخل البلاد.

وتسبب التسريب الذي تحدث فيه رئيس الوزراء القطري، عن مخاوفه من تحول بلاده إلى مستعمرة  ، في حالة من الغضب العارم داخل الأسرة الحاكمة القطرية، وخشى الأمير القطري على علاقته الخارجية ، وقام بإجبار عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثانى على الاستقالة حفظا لماء وجهة.

ولم تمر ساعات قليلة عن إعلان عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس الوزراء القطري، استقالته، لتكشف المعارضة القطرية مفاجآت جديدة عن وقوف  والدة أمير قطر وراء القرار في سابقة ليست الأولى من نوعها.                            

وأرجعت المصادر القرار ، بعد رفضها القاطع المساس بتواجد القوات الأجنبية في الدوحة، متمسكه في الوقت نفسه بمصالح الدولة المشتركة مع الدول الحليفة .
فساد خالد بن خليفة
ويتورط  خالد بن خليفة رئيس الوزراء القطري الجديد، في قضايا رشاوي طالت ألعاب القوى الرياضية، التي كان يعقد خلالها الصفقات لتستقرالأموال التي يجنبها جراء الفساد في حسابه الرسمي، مستغلا قربه من تميم، حيث كان يتولى رئيس الديوان الأميري منذ 11 نوفمبر عام 2014.

ع د

إقرأ ايضا
التعليقات