بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

محتجو العراق ينظمون صفوفهم.. لمواصلة أكبر احتجاج شعبي تشهده البلاد منذ عقود

تظاهرات

أعاد‭ ‬المتظاهرون‭ ‬المناهضون‭ ‬للحكومة، ‭ ‬نصب‭ ‬خيمهم‭ ‬التي‭ ‬أحرقت‭ ‬في‭ ‬أنحاء‭ ‬العراق،‭ ‬وقاموا‭ ‬في‭ ‬الناصرية‭ ‬ببناء‭ ‬بديل‭ ‬حجري‭ ‬بعد‭ ‬حرقها‭ ‬امس‭ ‬سعياً‭ ‬لمواصلة‭ ‬زخم‭ ‬احتجاجاتهم‭‬‭.

ويخشى‭ ‬الناشطون‭ ‬المناهضون‭ ‬للحكومة‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬يؤدي‭ ‬صراع‭ ‬مماثل‭ ‬إلى‭ ‬إنهاء‭ ‬حراكهم‭ ‬الاحتجاجي‭ ‬الذي‭ ‬يعد‭ ‬أكبر‭ ‬احتجاج‭ ‬شعبي‭ ‬يشهده‭ ‬العراق‭ ‬منذ‭ ‬عقود‭.

ويُطالب‭ ‬المتظاهرون‭ ‬منذ‭ ‬الأوّل‭ ‬من‭ ‬تشرين‭ ‬الأوّل ‬بإصلاحات‭ ‬سياسيّة‭ ‬عميقة‭. ‬واجتاح‭ ‬هؤلاء‭ ‬مجدّداً‭ ‬الشوارع‭ ‬والساحات‭ ‬في‭ ‬بغداد‭ ‬ومدن‭ ‬عدّة‭ ‬في‭ ‬جنوب‭ ‬البلاد‭ ‬كانوا‭ ‬أخرجوا‭ ‬منها‭ ‬السبت‭.‬

ويدعو‭ ‬المتظاهرون‭ ‬إلى‭ ‬إجراء‭ ‬انتخابات‭ ‬مبكرة‭ ‬بموجب‭ ‬قانون‭ ‬انتخابي‭ ‬جديد،‭ ‬ولرئيس‭ ‬وزراء‭ ‬مستقل‭ ‬ومساءلة‭ ‬المسؤولين‭ ‬الفاسدين‭ ‬وأولئك‭ ‬الذين‭ ‬أمروا‭ ‬باستخدام‭ ‬العنف‭ ‬ضد‭ ‬المتظاهرين‭.‬

‬وليل‭ ‬الأحد‭ ‬الاثنين،‭ ‬أقدم‭ ‬مسلّحون‭ ‬مجهولون‭ ‬يستقلّون‭ ‬سيّارات‭ ‬رباعيّة‭ ‬الدفع‭ ‬على‭ ‬اقتحام‭ ‬وحرق‭ ‬خيام‭ ‬المعتصمين‭ ‬في‭ ‬ساحة‭ ‬الحبوبي‭ ‬وسط‭ ‬الناصرية،. ‬وأطلق‭ ‬هؤلاء‭ ‬النار‭ ‬على‭ ‬المعتصمين‭ ‬وأحرقوا‭ ‬خيمهم‭ ‬التي‭ ‬تحولت‭ ‬إلى‭ ‬ركام،‭ ‬وفقا‭ ‬للمراسل‭ ‬نفسه‭.‬

وأكد‭ ‬مصدر‭ ‬طبي‭ ‬في‭ ‬الناصرية‭ ‬استشهاد ‬متظاهر‭ ‬وإصابة‭ ‬أربعة‭ ‬آخرين‭ ‬بجروح‭ ‬بالرصاص‭ ‬الحي،‭ ‬جراء‭ ‬الهجوم‭. ‬وبعد‭ ‬ساعات‭ ‬قليلة،‭ ‬رد‭ ‬متظاهرون‭ ‬بإغلاق‭ ‬جسرين‭ ‬رئيسيين‭ ‬في‭ ‬المدينة‭ ‬التي‭ ‬تبعد‭ ‬350‭ ‬كيلومتراً‭ ‬إلى‭ ‬جنوب‭ ‬بغداد‭. ‬

وشهدت‭ ‬مدينة‭ ‬النجف‭ ‬المقدسة‭ ‬لدى‭ ‬الشيعة‭ ‬هجوماً‭ ‬مماثلاً،‭ ‬قام‭ ‬خلاله‭ ‬مسلحون‭ ‬مجهولون‭ ‬بحرق‭ ‬خيام‭ ‬متظاهرين‭ ‬في‭ ‬ساحة‭ ‬الاحتجاج‭ ‬وسط‭ ‬المدينة‭.‬

ويحاول‭ ‬المتظاهرون‭ ‬الذي‭ ‬بدأوا‭ ‬منذ‭ ‬أسبوع‭ ‬إغلاق‭ ‬شوارع‭ ‬وجسور‭ ‬وطرق‭ ‬رئيسية‭ ‬تربط‭ ‬المدن،‭ ‬بعضها‭ ‬بالإطارات‭ ‬المشتعلة،‭ ‬تكثيف‭ ‬الضغوط‭ ‬على‭ ‬الحكومة‭ ‬للقيام‭ ‬بإصلاحات‭ ‬طال‭ ‬انتظارها،‭ ‬لكن‭ ‬ذلك‭ ‬قوبل‭ ‬برد‭ ‬باستخدام‭ ‬القوة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬قوات‭ ‬مكافحة‭ ‬الشعب‭.‬

وأدت‭ ‬أعمال‭ ‬العنف‭ ‬خلال‭ ‬الأسبوع‭ ‬الماضي‭ ‬إلى‭ ‬مقتل‭ ‬21‭ ‬متظاهراً‭ ‬وإصابة‭ ‬مئات‭ ‬بجروج‭.‬
واستشهد‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬480‭ ‬شخصاً‭ ‬خلال‭ ‬الاحتجاجات‭ ‬منذ‭ ‬انطلاقها‭ ‬بداية‭ ‬أكتوبر‭/‬تشرين‭ ‬الأول،‭ ‬بحسب‭ ‬حصيلة‭ ‬أعدتها‭ ‬وكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬استناداً‭ ‬لمصادر‭ ‬طبية‭ ‬وأمنية‭.‬

وبدأت‭ ‬قوات‭ ‬الأمن‭ ‬منذ‭ ‬الجمعة،‭ ‬عقب‭ ‬إعلان‭ ‬رجل‭ ‬الدين‭ ‬الشيعي‭ ‬مقتدى‭ ‬الصدر‭ ‬تخليه‭ ‬عن‭ ‬دعم‭ ‬الاحتجاجات‭ ‬التي‭ ‬يمثل‭ ‬جيل‭ ‬الشباب‭ ‬العنصر‭ ‬الفاعل‭ ‬فيها،‭ ‬حملة‭ ‬لفض‭ ‬الاحتجاجات‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الساحات‭ ‬في‭ ‬بغداد‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬مدن‭ ‬البلاد‭.‬

وقام‭ ‬عدد‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬المتواجدين‭ ‬في‭ ‬ساحات‭ ‬التظاهر،‭ ‬من‭ ‬أنصار‭ ‬الصدر،‭ ‬بتفكيك‭ ‬خيمهم‭ ‬والانسحاب‭ ‬من‭ ‬مواقع‭ ‬الاحتجاجات،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬أثار‭ ‬مخاوف‭ ‬ناشطين‭ ‬من‭ ‬خسارة‭ ‬الغطاء‭ ‬السياسي‭ ‬وبالتالي‭ ‬التعرض‭ ‬لحملة‭ ‬قمع‭.‬

إقرأ ايضا
التعليقات