بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

العراقيون يتحدون مقتدى الصدر بـ #مليونية_طارئة.. تساوي كل مظاهرات التيار الصدري

تظاهرات ضد الصدر 1

أرفق ناشطون عراقيون على مواقع التواصل الاجتماعي، صورة تظاهرات أمس الأحد، بوسم «#مليونية_طارئة»، وذلك مقابل دعوات مقتدى الصدر المرفوضة من قبلهم.

وخوفا من رد فعل الشارع العراقي الرافض لمليونيته المزعومة، أعلن مكتب زعيم التيار الصدري أنه ألغى المظاهرات المناهضة لسفارة الولايات المتحدة في العراق لتجنب «فتنة داخلية». حسب ادعائه.

وقال بيان الصدر: إنه يدعو لمظاهرات اليوم (أمس الأحد) في بغداد ومدن عراقية أخرى ضد السفارة الأمريكية، وأذنابها ممن تجاسروا على رمز الوطن القائد السيد مقتدى الصدر. حسب ما وصف نفسه.

وتأتي المطالبات بـ «المليونية الطارئة» ردا على مليونية الصدر التي دعا إليها، للتظاهر ضد الوجود الأمريكي في العراق.

وقال أحد المغردين: مقتدى الصدر لو حاول أن يحشد مليونية لن يقدر أن يجلب مثل هذه الأعداد، خلال نصف يوم فقط اتفق العراق على مليونية طارئة تساوي كل مظاهرات التيار الصدري.

ووصف المحتجون الصدر بالخائن والغادر، بعدما أمر مناصريه بإخلاء ساحات الاعتصام قبيل تنفيذ مجزرة السبت ضد المتظاهرين بأقل من ساعة.

ويطالب المتظاهرون برحيل النخبة الحاكمة التي يعتبرون أنها فاسدة وبإنهاء التدخل الأجنبي في السياسة الداخلية وخاصة من إيران التي هيمنت على مؤسسات الدولة منذ عام 2003.

وقال حسين علي وهو طالب يشارك في الاحتجاج، لا أذهب عادة للمظاهرات لكنني جئت اليوم بسبب ما فعلوه أمس.. أريد أن أعبر عن تضامني مع أخوتي في التحرير.

وقال نشطاء، إن المحتجين في العاصمة يسعلون ويحاولون غسل وجوههم وأعينهم للتخلص من آثار الغاز المسيل للدموع بينما قدم مسعفون في الصليب الأحمر العراقي إسعافات أولية إذ لا يمكن لسيارات الإسعاف الوصول إلى الموقع.

واستعان متطوعون بمركبات توك توك لإجلاء المحتجين المصابين وسط سحب من الغاز والدخان الأسود المتصاعد من حرق إطارات سيارات.

وتجمع مئات من طلبة الجامعات في وقت سابق أمس في ساحة التحرير التي تضم مخيم الاعتصام الرئيسي وهم يهتفون بشعارات مناهضة للولايات المتحدة وإيران.

وفي وسط مدينة الناصرية أضرم محتجون النيران في مركبتين أمنيتين في وسط المدينة بينما سيطر مئات منهم على جسور رئيسية فيها.

وتدفق أكثر من ألفي طالب من جامعات مختلفة تدفقوا على مخيم الاعتصام في مدينة البصرة.

وقالت مصادر في الشرطة، إن الاحتجاجات استمرت أيضا في كربلاء والنجف والديوانية في تحد لمحاولات قوات الأمن فض اعتصامات قائمة منذ أشهر.

إقرأ ايضا
التعليقات