بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

بعد أحداث الناصرية.. متظاهرو ذي قار يتوعدون بمسيرة كبرى لتطويق المنطقة الخضراء

متظاهرو ذي قار

صعد متظاهرو محافظة ذي قار، موقفهم مع الحكومة الاتحادية بعد المجزرة التي ارتكبتها القوات الأمنية ضدهم على الطريق الدولي السريع غربي مدينة الناصرية مركز المحافظة.

وتوعد متظاهرو ذي قار بـ"مسيرة كبرى" تنطلق من المحافظات الجنوبية سيراً على الأقدام إلى العاصمة بغداد لتطويق المنطقة الخضراء.

من جانبه، قال المتحدث الأبرز بين متظاهريّ ذي قار علاء الركابي، في مقطع فيديو، إن "قائد شرطة ذي قار العميد ناصر الاسدي، خان المرسوم الجمهوري العسكري وقتل المتظاهرين بدم بارد".

وبين "طلبنا منه "الأسدي" مهلة للانسحاب من جسر فهد على الطريق الدولي السريع بطريقة سلمية إلا أنه رفض وقرر استخدام القوة في عملية أبعاد المتظاهرين".

وأضاف الركابي، أن "قائد عمليات الرافدين، اللواء جبار نعيمة، فقد السيطرة على ضباطه المنتمين للأحزاب، وهؤلاء هم يشكلون حاليا الدولة العميقة في البلاد ".

وأعلن أن "الخطوة التصعيدية المقبلة ستتمثل بالسير على الأقدام إلى العاصمة بغداد بمسيرة كبيرة تنطلق من أقصى جنوبي البلاد محافظة البصرة من أجل تطويق المنطقة الخضراء بطريقة سليمة".

ودعا الركابي "القوات الأمنية وقائد الجيش العام في البلاد إلى حماية المتجهين إلى بغداد سيرا على الأقدام، إضافة إلى قيام المحكمة الاتحادية ومجلس القضاء الاعلى بالحلول محل رئيس الجمهورية وتنفيذ مطالب المتظاهرين الحقة".

فقد شهد الحراك الاحتجاجي، تطورات دراماتيكية خطيرة بعد انسحاب الصدريين من ساحات الاعتصام تلبية لدعوة وجهها زعيمهم مقتدى الصدر. 


يبدو أن التغريدة التي أطلقها الصدر، أول من أمس، وتضمنت غضباً وعتباً على المتظاهرين في ساحة التحرير وسط بغداد وما تلاها من انسحاب أتباعه من ساحات الاعتصام، التقطت من قبل قوى السلطة وحلفائها بوصفها إشارة واضحة من قبل الصدر لاقتحام ساحات التظاهر وفض الاعتصامات المتواصلة فيها منذ نحو ثلاثة أشهر.

وفي الناصرية، مركز محافظة ذي قار، أصرّ المتظاهرون على التظاهر ونددوا بمحاولات تفكيك خيم المعتصمين.

وتحدثت الأنباء الواردة من هناك عن وقوع صدامات بين المتظاهرين وقوات مكافحة الشغب قرب جسر الفهد، بعد مسعى تلك القوات لفض الاحتجاج على الجسر الدولي الرابط بين ذي قار وبقية المحافظات.

وقالت مصادر أمنية وطبية إن ثلاثة متظاهرين قتلوا وأصيب 14 بعدما سيطرت قوات الأمن على الجسر.

وشهدت محافظة ذي قار سقوط 31 متظاهرا بين شهيد وجريح بمصادمات عنيفة بين القوات الأمنية والمتظاهرين على الطريق الدولي السريع غربي مدينة الناصرية.

إقرأ ايضا
التعليقات