بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

هل تفتح السعودية وسوريا صفحة جديدة من العلاقات؟ .. مراقبون يجيبون

العلاقات السعودية السورية

قالت مصادر دبلوماسية مطلعة  أن سوريا تدخل مرحلة جديدة من العلاقات مع دول الخليج خاصة السعودية بعد عقد من القطيعة والاضطراب بسبب ما جرى في حرب سوريا

وقالت المصادر ان دولة قطر غيّرت مسارها في دفع العلاقات مع دمشق للتطور و زار اميرها  دمشق في اللحظة الاخيرة وذلك قبل أكثر من سنة بالرغم من ان التوقعات كانت قوية بهذا الاتجاه بسبب الصلة بين الدوحة وطهران ، لكن يبدو ان ملف سوريا في قطر منفصل تماماً بسبب هيمنة تيارات دينية هناك على الشارع القطري.

فيما يري مراقبون أن دولة الامارات تدعم الصلة مع دمشق ، لكن الاهم هو السعودية التي وردت اشارات اليوم من دمشق بتحرك هذا الملف .

وقالت  صحيفة “الوطن” السورية نقلا عن مصادر دبلوماسية في نيويورك أن مندوب النظام السوري الدائم في الأمم المتحدة بشار الجعفري شارك في حفل خاص أقيم على شرف وزير الدولة السعودي فهد بن عبد الله المبارك، تحضيرا لرئاسة السعودية للاجتماع القادم لمجموعة العشرين.

وذكرت المصادر أن الجعفري حضر الحفل تلبية لدعوة خاصة كان قد تلقاها من مندوب السعودية في الأمم المتحدة عبد الله بن يحيى المعلمي، مشيرة إلى أن المعلمي والمبارك تعمدا اللقاء بالجعفري خلال الحفل، ما أثار اهتمام الحاضرين وشكل مفاجأة ودية لهم.

وكانت علاقة الرئيس بشار الاسد قد تطورت مع السعودية في عهد الراحل الملك عبدالله بن عبدالعزيز ، وتقلد من يد الاسد ارفع وسام سوري ، فيا ترى من سيزور دمشق ويتقلد الوشاح المقبل ؟

وأضافت أن المسؤولين السعوديين عبروا خلال هذا اللقاء عن قناعتهم بأن ما جرى بين البلدين يجب أن يمر، مشددين على العلاقات الأخوية التي طالما جمعت بين سوريا والسعودية.

وقالت المصادر إن هذا الخبر “جدير بالاهتمام”، واعتبرت الصحيفة أن “الرياض تمد يدها صوب دمشق”.

ووفقا لما نقلته الصحيفة فإن المسؤولين السعوديين عبّرا خلال الحفل عن محبتهما لسوريا وأنها تبقى في قلبيهما، مؤكدين أن “ما شهدته العلاقات بين البلدين ليس سوى سحابة صيف ستمر حتما”.

ع د
إقرأ ايضا
التعليقات