بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

غضب متظاهري العراق مستمر.. قطع جسور وطرق رئيسية واستشهاد متظاهرين

5

شهد العراق يوما صاخبا، أدى إلى استشهاد أكثر من 6 متظاهرين برصاص القوات الأمنية، كما قطع عدة طرق وجسور حيوية، سواء في العاصمة أو محافظات الجنوب.

كما عمد عدد من المحتجين صباح اليوم إلى قطع طرق في محافظتي النجف وكربلاء، كما قطعوا جسر الثورة في بابل.

وقال نشطاء، إن المحتجين قطعوا الطرق وأضرموا النيران في الإطارات في محافظة النجف الأشرف.

واستمر قطع الطريق الدولي بين الناصرية وبغداد من قبل المحتجين.

ولم يسمح المحتجون بمرور المركبات إلا للعائلات والسيارات الصغيرة، بينما منعت الشاحنات الكبيرة خصوصا التي تنقل النفط من المرور.

وفي محافظة المثنى قطع المحتجون الجسور وتقاطعات الطرق الرئيسية بواسطة الإطارات.

عادت التوترات مجدداً بين المتظاهرين والقوات الأمنية ضمن مقتربات طريق محمد القاسم السريع في العاصمة بغداد.

وقال مصدر أمني، إن "التوترات عادت ضمن مقتربات محمد القاسم مع اطلاق متقطع للقنابل المسيلة للدموع والرصاص الحي".

وأوضح المصدر الذي فضل عدم الكسف عن اسمه، أنه "تم تسجيل 7 اصابات بعضها خطرة".

في ذات السياق، تأجل ملف اختيار رئيس الحكومة المقبل بعد أنباء عن اقتراب حسمه مساء أمس الأثنين، إثر سفر رئيس الجمهورية برهم صالح إلى المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس السويسرية والمشاركة فيه.

وبحسب مصادر مطلعة، ذكرت بأنه "لن يتم ترشيح رئيس وزراء للعراق حتى عودة رئيس الجمهورية برهم صالح من المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس السويسرية".

وتشهد مناطق ومحافظات متفرقة ببغداد مظاهرات كبيرة، ووسط انتشار المتظاهرين في الشوارع وإغلاق عدد من الطرق وإحراق الإطارات في الطرق المؤدية إلى مطار النجف وجسر مستشفى الصدر وشارع الكوفة.

وأجبر المحتجون حكومة عبد المهدي على الاستقالة، مطلع كانون الأول الجاري،ويصرون على رحيل ومحاسبة كل النخبة السياسية المتهمة بالفساد وهدر أموال الدولة.

وتشهد بغداد والمحافظات العراقية اليوم الاثنين تصعيداً في الاحتجاجات الشعبية بعد قطع أغلب الطرق والجسور؛ فيما أقدمت قوات الأمن على فتح النار على المتظاهرين في بغداد وبعض المحافظات.

إقرأ ايضا
التعليقات