بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

قطع الطرق وإعلان العصيان.. أول خطوة للمتظاهرين بعد انتهاء المهلة الممنوحة لتنفيذ المطالب

28e4fe90-af71-4f0c-9f34-94cde8b4b6c0

قتل أحد أفراد الأمن في حادث دهس بالبصرة جنوبي البلاد، بينما أصيب 14 ضابطا آخرين، في العاصمة بغداد، خلال مواجهات مع متظاهرين يطالبون بإنها العملية السياسية الحالية، والتي يتحكم بها الأحزاب الإسلامية وعصابات وميليشيات إيران في العراق.


وقالت قيادة عمليات بغداد، إن "مجموعة من مثيري العنف" أقدمت على تخريب أرصفة الشوارع ورمت القوات الأمنية بالحجارة، مما أدى إلى إصابة 14 من الضباط في الرأس.
وأكدت مصادر أن رجل أمن من "أفواج طوارئ البصرة" لقي مصرعه في حادث دهس من قبل مجهولين في الشارع التجاري وسط البصرة.


كما اعتقلت قوات الأمن مجموعة أشخاص حاولوا قطع طريق محمد القاسم السريع، في العاصمة بغداد، فيما أعلن مجلس الأمن الوطني إعطاء الضوء الأخضر لاعتقال كل من يقوم بقطع الطرق.


ومن شأن نجاح المتظاهرين في قطع طريق محمد القاسم، أن يؤثر على نحو 70 في المئة من حركة السير في العاصمة بغداد.

ويأتي تصاعد الاحتجاجات مع انقضاء المهلة التي منحها المتظاهرون للسلطات لتنفيذ مطالب الحراك وسط دعوات للخروج في تظاهرات مليونية في محافظات جنوب العراق وعدد من المناطق العراقية الأخرى.


ودعا الحراك الشعبي في العراق إلى التصعيد في 20 من يناير الجاري، والذي يتزامن مع انقضاء المهل الممنوحة للسلطات بتحقيق مطالب المواطنين، لا سيما في المحافظات الجنوبية.


ويندد العراقيون منذ أكثر من ثلاثة أشهر بالطبقة السياسية الحاكمة التي تعرف بالفساد والمحسوبية.


وأسفرت أعمال العنف التي شهدتها التظاهرات في أنحاء البلاد عن مقتل نحو 460 شخصا غالبيتهم من المحتجين، وإصابة أكثر من 25 ألفا بجروح، منذ الأول من أكتوبر 2019، حسب ما ذكرت وكالة "فرانس برس".

إقرأ ايضا
التعليقات