بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الخربيط: محاربة داعش تتطلب بقاء القوات الأجنبية في العراق

عبد الله الخربيط


حذر  عضو تحالف المحور الوطني عبد الله الخربيط  من انسحاب القوات الاجنبية من العراق، مؤكدا ان محاربة داعش، لاسيما في المناطق الصحراوية والحدودية مع سوريا وتركيا، تتطلب بقاء القوات الاجنبية في العراق .

وقال الخربيط،: ان الاحداث الاخيرة التي شهدها العراق تتطلب من الحكومة العراقية ان تتعامل معها بمنطق الحكمة والعقل، والابتعاد عن التشنجات والارهاصات والقرارات السريعة، وانما يجب التفكير بمصلحة البلد اولا.

واضاف الخربيط: ان العراق يتعرض لتحديات ارهابية مستمرة من تنظيم داعش الارهابي، وهذا يتطلب جهودا دولية لمحاربته واستئصاله. لافتا الى: ان القوات الامنية العراقية قادرة على فرض الامن وحماية البلد، لكن محاربة داعش، لاسيما في المناطق الصحراوية والحدودية مع سوريا وتركيا، تتطلب بقاء القوات الاجنبية في العراق.

واشار الى: ان وجود القوات الاجنبية، والمتمثلة بالتحالف الدولي، هو لتقديم المساعدة والمشورة والتدريب، ونقل الخبرات العسكرية للقوات العراقية، فضلا عن امتلاكها الاستطلاعات الجوية والاقمار والتقنيات الحديثة التي يمكن من خلالها ان نقضي على ما تبقى من تنظيم داعش الارهابي في العراق، والقوات العراقية تفتقر لهذه التقنيات.

ولفت الخربيط الى: ان الحدود العراقية باتجاه سوريا، وكذلك باتجاه الحدود التركية، غير منضبطة بشكل تام، وتشهد تسللات لداعش بين الحين والاخر، وهذا يتطلب جهدا عسكريا عراقيا بالتنسيق مع التحالف الدولي للقضاء عليه.

ف.ا
إقرأ ايضا
التعليقات