بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

برلماني :حكومة تصريف الأعـمـال الحالية لا تمتلك صلاحية ارسال الموازنة للبرلمان

اللجنة المالية النيابية


اكــد  مقرر اللجنة المالية النيابية احمد الصفار  أن حكومة تصريف الأعـمـال الحالية لا تمتلك صلاحية  ارسال الموازنة للبرلمان، مبينا إن الدولة ستعمل وفق آلية 1/12 في الموازنة الحالية إلى أن يتم تشكيل حكومة كاملة الصلاحيات.

وقال الصفار في تصريح صحفي، ان "مـشـروع المـوازنـة مـازال بيد الحكومة، ولم يرسل الى مجلس النواب، لأن الحكومة لا تمتلك صلاحية إرسـالـهـا"، مبيناً إنه "قبل انتهاء العطلة التشريعية، أرسل رئيس اللجنة المـالـيـة كـتـابـاً الــى الأمـانـة الـعـامـة لمجلس الوزراء وهيئة الموازنة في وزارة المالية، ينبه فيه الى ذهاب المجلس الى العطلة التشريعية.
وأوضــح، ان "جـمـيـع الـتـحـركـات النيابية بشأن تمرير المـوازنـة غير قانونية"، مبيناً أن "قانون الإدارة المـالـيـة يـشـيـر إلــى أن الـقـوانـين يـجـب أن ترسل من حكومة أصيلة وليست حكومة أمور يومية التي لا تمتلك صلاحية إرسال قوانين".
وأضاف، إنه "حسب قانون الادارة المالية، ستعمل الـدولـة بـمـوازنـة 1/12 مـن قـانـون مـوازنـة السنة السابقة 2019، ويعني أن يتم العمل وفق كل ما تم انفاقه في عام 2019 شهر بعد آخر، ويشمل الانـفـاق التشغيلي فـقـط مـن الــرواتــب والأجــور والمسلتزمات اليومية، عدا الموازنة الاستثمارية. 

وأشـار إلى أن "حجم العجز في مـوازنـة 2020 مبالغ فيه، وأسبابه كانت حزمة الاصلاحات التي أطلقتها الحكومة للاستجابة لمـطـالـب المـتـظـاهـريـن وإعـــادة المـفـصـولـين وفـتـح درجـــات وظـيـفـيـة جــديــدة، إضــافــة الــى تـعـزيـز الـضـمـان الاجـتـمــاعــي، وهـــذه عــوامــل أدت الـى تحميل أعباء على الموازنة.

ولـفـت إلــى أن "حـجـم الــرواتــب الـتـي كـانـت تدفع فـي مــوازنــة 2019 وصــل الــى 38 تـرلـيـون، أمـا في موازنة عام 2020 فقد صل الى 52 ترليون ديــنــار، بـفـارق 14 تـرلـيـون فـقـط فـي الــرواتــب" منوهاً الـى أن "هـذا الـفـارق كـان السبب الرئيس في عدم إرسـال الموازنة من مجلس الـوزراء الى مجلس الـنـواب، بسبب أن الحكومة لا تـريـد أن تتحمل العجز الكبير في الموازنة، لذلك تلكأت في ارسالها.

ف.ا
إقرأ ايضا
التعليقات