بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الدفاع المدني: التظاهر حق لكل عراقي لكن يجب الانتباه لمخاطر حرق الإطارات

5e24a7614c59b724d375a1bb

في بيان أصدرته مديرية الدفاع المدني في العراق اليوم الأحد، بشأن حرق الإطارات أثناء التظاهرات من قبل المحتجيين، أوضحت المديرية أن المتضرر الأول من الحرق هو من يقوم بإشعال هذه الإطارات.

وأوضحت المديرية في بيانها أن النفايات تشكل تهديدا على البيئة والإنسان، وهم 3 أنواع من النفايات الذرية والطبية والإطارات المستعملة التي تعد الأكثر خطورة لعدم تقدير خطورتها على البيئة ونظرا لكونها لا تخضع لمعايير منع دولية كغيرها من النفايات.


وأشارت مديرية الدفاع المدني في بيانها أن الإطارات تصنع من 20 مادة كيمياوية هم "مطاط صناعي مكون من مركبات البنزين ومشتقاته – الكاربون الأسود – الكبريت – أوكسيد الزنك – الشمع – السترين، وغيرها" لكن الأكثر خطورة من بين هذه المواد هو الكبريت.

 


وتابعت المديرية في بيانها أن حرق الإطارات يؤدي إلى تفكك روابط هذه المواد الكيمياوية ما يولد مخلفات وانبعاثات خطرة للغاية تشمل غازات ومعادن ثقيلة وأكثر من 20 ملوثا خطرا يترسب في الرئة وتظهر آثارها على المدى البعيد.

الجدير بالذكر أن عددا من المتظاهرين يقومون بإحراق إطارات السيارات تعبيرا عن احتجاجاتهم، وختمت المديرية بيانها بالتأكيد على حق التظاهر لكل العراقيين، ولكن يجب التنبه لمخاطر حرق الإطارات لما له من أضرار على الصحة.

إقرأ ايضا
التعليقات