بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

محتجون يغلقون ساحة الطيران ببغداد.. وجرحى بالتحرير ومدن الجنوب تستعد للتصعيد

11

شهدت ساحات التظاهر في العاصمة بغداد ومحافظتي النجف وذي قار، توتراً امنياً في الساعات القليلة الماضية، حيث سقط 8 جرحى في صفوف المتظاهرين خلال مواجهات وقعت في ساحة التحرير ببغداد.

وقال مصدر أمني، إن "الأوضاع توترت ضمن ساحة الطيران وتم اغلاقها من قبل المتظاهرين بعد تعرضهم للقنابل المسيلة للدموع وتسجيل 6 حالات اختناق بسيطة".

وأوضح أن "المتظاهرين، حرقوا عدد من الاطارات ضمن مناطق المعهد الفني ومجسر الرضوي وقرب مشفى ابن بلال وقطع الطرق في النجف".

وأضاف المصدر، أن "الناصرية، شهدت قطع عدد من الجسور وحرق إطارات ضمن ساحات الاعتصام".

وقام محتجون اليوم الأحد، بإغلاق ساحة الطيران  وسط العاصمة العراقية بغداد بالكامل.
وجاءت عملية الإغلاق بحسب متظاهرين، ردا على إطلاق الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي باتجاه مجموعة من المحتجين المتضامنين مع نهاية مهلة ذي قار الممنوحة لأحزاب السلطة والحكومة لتنفيذ المطالب.

ويأتي إغلاق الساحة فيما تستعد مدن الوسط والجنوب الأحد وغدا الاثنين لحراك تصعيدي غير مسبوق ردا على ما وصفه المتظاهرون في محافظة ذي قار بالتسويف لمطالب المحتجين، وفي مقدمتها تقديم رئيس وزراء من خارج عباءة الأحزاب، وإجراء انتخابات مبكرة بإشراف أممي.

وقطع متظاهرون، الأحد، جسورا رئيسة في ذي قار، وأحرقوا إطارات تنفيذا لتصعيد الحراك ضد أحزاب السلطة.

وقام محتجون بغلق البوابة الرئيسية لمطار النجف الدولي بحرق الإطارات، فيما قامت مجموعات بإغلاق أبواب الدوائر الحكومية في المحافظة، وذلك في مسعى لمنع ذهاب الموظفين إلى دوائرهم.

ويندد العراقيون منذ أكثر من ثلاثة أشهر بالطبقة السياسية الحاكمة التي يتهمونها بالفساد والمحسوبيات.

وأسفرت أعمال العنف التي شهدتها التظاهرات في أنحاء البلاد عن استشهاد نحو 460 شخصا غالبيتهم من المحتجين، وإصابة أكثر من 25 ألفا بجروح، منذ الأول من أكتوبر 2019.

إقرأ ايضا
التعليقات