بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الخميس, 28 كانون الثاني 2021
آخر الأخبار
تحليق قاذفات بي 52 الأمريكية في سماء الخليج العربي.. نشطاء: اقتربت نهاية نظام الملالي الإيراني الكاظمي: الإرهاب يحاول عرقلة الاستعدادات للانتخابات.. نشطاء: لا تخدع العراقيين من يعرقل هم ميليشيات إيران الخارجية: طلبنا من مجلس الأمن مراقبة الانتخابات العراقية.. ونشطاء: كل المرشحين تحت عباءة الأحزاب الفاسدة قاذفات بي 52 الأميركية تحلق مجدداً فوق الخليج العربي الأمن الوطني: إحباط مخطط لاستهداف كركوك.. ونشطاء: وماذا عن الميلشيات التي تقتل الأبرياء من أهل السنة؟ الكاظمي يلتقي رئيس شركة توتال النفطية الفرنسية.. ونشطاء: ما هي الجدوى بلقاء لا يحقق شيء للشعب؟ الإعلام اليساري يحاول إحياء الربيع العربي.. ونشطاء: سيكون جزء ثاني فاشل فشعوب المنطقة أصبحت أكثر وعيا الكاظمي يوجه بسرعة إنجاز المشاريع الخدمية بالناصرية.. ونشطاء: جميع المحافظات تحتاج إلى خدمات ومشاريع وسكن صالح: العالم والمنطقة يواجهان تحديات مشتركة.. ونشطاء: وماذا عن الميليشيات الموالية لإيران بالعراق؟ صالح يحذر من إثارة الفتن والنعرات الطائفية.. ونشطاء يطالبون بإغلاق منصات الفتن الممولة من أطراف سياسية ببغداد

بالمستندات .. حكومة تصريف الأعمال تثبت أشخاص في الدرجات الخاصة رغم وجود ملفات فساد ضدهم

الحكومة
انتقدت النائبة عالية نصيف، الخميس، بشدة قيام حكومة تصريف الأعمال بتثبيت بعض الفاسدين في منصب مدير عام، من بينهم مدير عام شركة نفط الجنوب الذي عليه ٣١ قضية في هيئة النزاهة، مبينة ان الدرجات الخاصة تباع وتشترى بملايين الدولارات في صفقات تعقد بين شخصيات حزبية.

وقالت نصيف في بيان لها  ان “حكومة تصريف الأعمال قامت بتثبيت عدد من الأشخاص في الدرجات الخاصة رغم وجود ملفات فساد وتحقيقات تخصهم في هيئة النزاهة، ومن بينهم المدير العام للشركة العامة للصناعات الهيدروليكية في وزارة الصناعة، ومدير عام شركة نفط البصرة التابعة لوزارة النفط الذي عليه ٣١ قضية في هيئة النزاهة، وذلك بعد توزيع ٢٢ مليون دولار لشخصيات حزبية فاسدة “.

واضافت ان “من بين ملفات الفساد الكثيرة التي تخص مدير شركة نفط البصرة، فساد وتلاعب في عقد التشغيل والصيانة للموانئ العامة، وصرف ستة مليارات دينار بدون سند قانوني، وهدر (٤ مليارات دولار ونصف) لصالح شركة شل، وفساد في مشروع حماية المستودعات والأنابيب، وفساد في السيارات المصفحة في شركة نفط البصرة، وفساد في إسكان عمال الموانئ النفطية، وتنسيب سيارات الشركة لأحزاب وشخصيات، وفساد في عقد بيريزا الإيطالية، وفساد في عقد نقل ومعالجة المخلفات النفطية، والقائمة تطول”، مشيرة الى ان “هذا الشخص ليس الا نموذجاً لحيتان الفساد الذين يشترون المنصب بملايين الدولارات ليربحوا مليارات الدولارات وكل واحد منهم تقدر ثروته بميزانية دولة “.



وتساءلت نصيف “كيف تتم تزكيته من هيئة النزاهة وقبوله رغم وجود 31 ملف فساد تخصه في الهيئة؟ ما هي المعجزة التي حصلت في ليلة وضحاها ليتم تجاهل كل هذه القضايا وتزكية هذا الشخص؟”، لافتة الى ان “على حكومة تصريف الأعمال ان تتراجع عن قراراتها (الباطلة) في تثبيت هؤلاء الأشخاص، وعلى هيئة النزاهة والقضاء والادعاء العام الإسراع في حسم هذه القضايا ومحاكمة ومحاسبة المتورطين فيها”.










إقرأ ايضا
التعليقات