بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

احتجاجات ومعارك بالعراق.. ومتظاهرون يقطعون الطريق بين بغداد ومحافظات الجنوب

تظاهرات العراق

تواصلت تظاهرات الشعب العراقي في بغداد ومحافظات الوسط والجنوب للمطالبة بحل البرلمان واختيار بديل لرئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي، ومحاكمة من تسبب بقتل المتظاهرين، وكذلك محاسبة الفاسدين.

في بغداد، شهدت ساحة التحرير، تواجد المئات من المتظاهرين. وذكر مصدر أمني، أن عبوة صوتية انفجرت، قرب جسر الجمهورية وسط بغداد بدون أن يسفر عن وقوع أية أضرار أو خسائر تذكر.

وكشف الدفاع المدني، تفاصيل الحريق الذي اندلع في الطابق الأول من المطعم التركي وسط بغداد.

وقال الدفاع المدني في بيان، إنه تمت السيطرة على الحريق، مشيراً إلى أن الحادث كان عبارة عن احتراق عدد من الأفرشة وأغطية البطانيات.

وأضاف البيان، أنه تم إخماد الحريق بواسطة استخدام مطافئ الحريق اليدوية، مؤكداً عدم تسجيل خسائر.

وفي الديوانية قام محتجون بقطع الطريق السريع الرابط بين بغداد والمحافظات الجنوبية. ورفع المحتجون الأعلام العراقية وبعض اللافتات التي تطالب الجهات المختصة بالاستجابة لمطالب المتظاهرين.

وفي الناصرية واصل المتظاهرون تواجدهم في ساحة الحبوبي وسط المدينة، فيما كشفت خلية الإعلام الأمني، أمس، عن طبيعة التفجيرات التي حصلت، ليل الاثنين، في محافظة ذي قار.

وأشارت إلى أن أصوات الانفجارات ناتجة عن سقوط ثلاث قذائف هاون عيار ٦٠ ملم.
وأوضحت أن الأولى سقطت في نهر الفرات، بينما سقطت الثانية في باب فوج المهمات، في حين سقطت القذيفة الثالثة خلف المتحف من دون حدوث أي خسائر بشرية.

كذلك تواصلت المظاهرات الاحتجاجية في مدينة كربلاء العراقية للمطالبة بتشكيل حكومة مستقلة بعيدة عن تدخل الأحزاب.

وقال شهود عيان، إن التظاهرات تواصلت صباح أمس حيث خرج طلاب عدد من المدارس وموظفي الدوائر الحكومية في مسيرات لدعم المظاهرات الاحتجاجية، وقد اكتظت بهم ساحة التظاهر.

وفي إطار متصل، نظم طلاب جامعة كربلاء اعتصاما داخل الحرم الجامعي للمطالبة بالكشف عن المتورطين في جرائم الاغتيالات التي تطال الناشطين والمتظاهرين .

في السياق، أفاد شهود عيان بأن متظاهرين قطعوا طرقا وأحرقوا إطارات في شوارع بمدينة البصرة احتجاجا على اتساع أعمال الاغتيالات التي تطال المتظاهرين والناشطين والإعلاميين، إلى جانب تأخير تشكيل الحكومة الجديدة.

وذكر الشهود، أن متظاهرين قطعوا “تقاطع طريق الكزيزة صباح الثلاثاء بوضع الإطارات المحترقة على جميع الطرق الرئيسية والمتفرعة من هذا التقاطع الذي يعد أهم التقاطعات في محافظة البصرة.

ويؤدي هذا التقاطع إلى محكمة بداءة البصرة ومديرية المرور العامة ومطار البصرة الدولي، إضافة إلى بعض الدوائر الحكومية والمؤسسات.

وأوضح الشهود، أن الاحتجاجات منعت مرور السيارات وحالت دون ذهاب الموظفين إلى أماكن عملهم، وكذلك عطلت الانتظام بالدوام الرسمي.

كما ذكرت صحيفة عراقية، أمس أن أربعة عراقيين أصيبوا بجروح في معركة طاحنة بالسلاح الأبيض وقعت قرب ساحة التظاهر في مدينة الناصرية جنوب بغداد.

إلى ذلك، وجه رئيس ائتلاف الوطنية إياد علاوي، رسالة إلى المتظاهرين والحكومة والبرلمان.

وقال علاوي في تغريدة له على صفحته الشخصية بموقع "تويتر": "أهيب بالأخوة المتظاهرين السلميين الكرام الحفاظ على سلمية التظاهرات وعدم السماح للمندسين والمخربين الذين يسيئون لرجال الأمن والمؤسسات الحكومية، بحرف التظاهرات عن مسارها القانوني السليم وتشويه صورتها البهية"، داعياً "قوى الجبهة الوطنية المدنية للانضمام إلى إخوتهم في الحراك السلمي القانوني".

إقرأ ايضا
التعليقات