بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

مقتل سفاح الشرق الأوسط ضربة كبيرة لإيران.. إمبراطورية سليماني مهددة بالتضعضع

قاسم سليماني وعصابات ايران في كل مكان

أكد مراقبون، أن مقتل الإرهابي  قاسم سليماني ضربة كبيرة لإيران، وأحدث صدمة لدى أذرعها العسكرية المنتشرة في المنطقة، فسليماني مهندس النفوذ الإيراني ومؤسس ما يمكن وصفه بإمبراطورية قاسم سليماني في سوريا والعراق ولبنان واليمن.

وأضافوا، أن إمبراطورية سليماني مهددة بـ«التضعضع» بعد مقتله، إذ ترى صحيفة الغارديان البريطانية أن مشروع طهران في المنطقة أصبح ضعيفا، في العراق وسوريا ولبنان واليمن.

من جانبه، تقول الكاتبة منى علي المطوع، إن الكل يعلم أن نظام طهران آخر همه وما يفكر فيه تحقيق تطلعات الشعب الإيراني المهضومة حقوقه والمضطهد حتى في أبسط مقومات الحياة الكريمة والعادلة بل إن أساس السياسة الإيرانية ترتكز على تنفيذ وتحقيق أجندة نظامها الجائر الديكتاتوري بعيداً عن استفتاء الشعب وخيارات الديمقراطية.

وأضافت إن كان الرد الإيراني يأتي لأجل تحقيق مطالب الشعب الإيراني الحزين على اغتيال سليماني فلمَ لا تكمل خيرها وتجبر بخاطرهم وتزيح حزنهم بالكامل وتحقق لهم مطالبهم المعيشية وتطلعاتهم في حياة عادلة وآمنة ولو كانت جميع فئات الشعب الإيراني مع مطلب الرد الإيراني لما وجدنا مواقع التواصل الاجتماعي تعرض لنا الإيرانيين وهم يقومون بتصوير مقاطع تعرض احتفالاتهم بخبر التخلص ممن مارس التعذيب والاضطهاد في الداخل الإيراني وضد كل من يخالف السياسة الإيرانية المتغطرسة.

وتابعت: بعد مقتل سليماني والمهندس امتلئت وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي بتصريحات نارية وتهديدات ووعيد من المسؤولين والأطراف الإيرانية.

وأشار إلى أن هذا هو المعتاد أصلاً فيما يخص السياسة الإيرانية واتباعها من ذيول في المنطقة العربية فقاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني مسماه ومنصبه شكلي بل ووهمي فيداه ملطخة بدماء العرب الأبرياء فقط.

وتساءلت أين نضاله وتحركاته تجاه ملف القضية الفلسطينية بل هل رأينا يوماً أحد اتباع نظام طهران يقوم بمشاريع أقلها خيرية لدعم شعب فلسطين المنكوب طيلة الأزمات التي مر بها.

 بالأصل إيران صواريخها وأسلحتها وتحركاتها ومخططاتها كانت دائماً ضد كل ما هو عربي وجرائمها تجاه العرب يشهد لها القاصي والداني وكل ذلك يعكس حقدهم الدفين على العرب وعقدتهم التاريخية بهزيمتهم الساحقة في أكبر معاركهم مع العرب معركة ذي قار ومعركة القادسية.

ولعل هذه الوقائع التاريخية هي السبب الرئيسي لحقدهم أيضاً على شعب العراق وسعيهم لإبادته واستبداله بالفرس فالعراق كانت يوماً مقبرة أجدادهم كما هي اليوم باتت مقبرة سليماني والأرض التي سحق عليها دمه والتاريخ يعيد نفسه!.

إقرأ ايضا
التعليقات