بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تواصل تظاهرات الشعب العراقي.. وقوات الأمن توقع عشرات الجرحى من المتظاهرين

تظاهرات العراق

تواصلت، الاحتجاجات والاعتصامات في بغداد ومحافظات الوسط والجنوب لتدخل يومها الرابع بعد المئة، فيما شل الإضراب معظم الجامعات وكثيراً من الدوائر الحكومية وسط البلاد وجنوبيّها.

وقال ناشطون وطلبة جامعات، إن الاحتجاجات متواصلة في ساحة التحرير وسط العاصمة، فيما توافد العديد من طلبة الجامعات إلى الساحة في إصرار على التمسك بالإضراب لحين تحقيق المطالب.

ورفع محتجون على المطعم التركي القريب من الساحة، صورة كبيرة لرئيس الوزراء العراقي المستقيل عادل عبد المهدي مكتوباً عليها "عودتك مرفوضة"، في إشارة لرفض المحتجين للتسريبات التي تتحدث عن سعي بعض القوى السياسية لإعادة تكليف عبد المهدي بالمنصب مرة أخرى.

وكان مصدر أمني في كربلاء قد ذكر، مساء السبت، أن ثلاثة أشخاص أصيبوا خلال صادمات بين متظاهرين والقوات الأمنية قرب مبنى مجلس المحافظة.

كما وجه وزير الداخلية ياسين الياسري، أمس، بإرسال فريق عالي المستوى من الوزارة للتحقيق في حادث قتل الصحفيين أحمد عبد الصمد وصفاء عالي في البصرة.

وأعلنت مفوضية حقوق الإنسان العراقية، سقوط 52 مصاباً بين صفوف المتظاهرين والقوات الأمنية نتيجة صدامات بين الجانبين في محافظتي كربلاء وواسط.

وقالت إنها وثقت سقوط 46 مصاباً قرب جامعة واسط وستة مصابين في ساحة زيد بمحافظة كربلاء، من المتظاهرين والقوات الأمنية بسبب الصادمات بين الجانبين.

أما في محافظة ذي قار، فذكر مصدر في الشرطة أن المحتجين أقدموا صباح أمس على قطع ثلاثة جسور حيوية في مدينة الناصرية؛ كبرى مدن المحافظة.

وأضاف المصدر أن الدوام في المدارس الابتدائية والثانوية عاد بشكل تدريجي، فيما استمر الإضراب في جميع الجامعات والكليات الحكومية والأهلية في المحافظة مع انضمام الطلبة إلى المحتجين في ساحة الحبوبي وسط الناصرية.

وفي محافظة النجف ذكر ناشطون وشهود عيان أن المحتجين أقدموا على قطع الطريق المؤدي إلى مطار النجف بالإطارات المحترقة، فيما قطع آخرون الجسر الذي يربط المدينة بقضاء الكوفة المجاور قبل أن يُعيدوا فتحهما في وقت لاحق.

كما أصيب عدد من المتظاهرين وقوات مكافحة الشغب في مدينة الكوت "مركز محافظة واسط العراقية" بجروح نتيجة رشق بالحجارة خارج أسوار جامعة واسط.

وأشار مصدر محلي إلى أن عددا من المتظاهرين أحرقوا مدخل الجامعة واصطدموا مع القوات الامنية مما أدى إلى إصابة عدد منهم بجروح متفاوتة.

من جانبٍ أفاد متظاهرون، بأن متظاهرين اثنين قتلا وأصيب نحو 10 آخرين عندما فتحت القوات الأمنية الرصاص لتفريق متظاهرين حاولوا اقتحام مبنى محافظة كربلاء.

وأبلغ الشهود، أن متظاهرين حاولوا اقتحام مبنى محافظة كربلاء وقامت القوات الأمنية بتفريقهم بإطلاق الرصاص لمنع وصولهم إلى المبنى مما تسبب بمقتل متظاهرين اثنين وجرح نحو عشرة آخرين وسط مدينة كربلاء.

إقرأ ايضا
التعليقات