بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

التظاهرات الشعبية تستعيد زخمها في العراق.. وتنديد بانتهاك سيادة البلاد

5

تجدّدت المظاهرات الشعبية في عدد من المحافظات العراقية لاسيما بالعاصمة بغداد تزامناً مع مرور مئة يوم على اندلاع الاحتجاجات في أكتوبر الماضي.

ورفع المشاركون فيها شعارات تطالب بضمان سيادة البلاد وحرمة أراضيها، وصون كرامة المواطنين.

وأعاد المتظاهرون إحياء الحركة الاحتجاجية غير المسبوقة المناهضة للحكومة، مع دخولها يومها المائة منذ انطلاقها في الأول من تشرين الأول الماضي.

ففي العاصمة بغداد، تصدّرت شعارات "العراق سيد نفسه يحكمه أبناؤه"، و"لا دور للغرباء في قرارات العراق"، هتافات المُتظاهريـن الوافدين والمعتصمين المشاركين في التظاهرة المليونية بساحة التحرير وذلك بمناسبة مرور 100 يوم على انطلاق التظاهرات الشعبية المطالبة بالإصلاحات في الأول من أكتوبر من العام الماضي العام الماضي.

وذكر نشطاء، أن أعداد المتظاهرين الشبان المشاركين في التظاهرة المليونية في ساحة التحـرير تزايدت بعد صلاة أمس الجمعة.

وأشاروا إلى أن الأوضاع الراهنة التي تعيشها بعض مناطق البلاد لم تحل دون توافد مجموعات كبيرة من شبان بقية المحافظات على وسط العاصمة بغداد.

ولم يختلف المشهد في محافظة الديوانية عن ذلك الذي تعرفه ساحة التحرير ببغداد، فقد تجمّع آلاف المتظاهرين بساحة الاعتصام أمام مبنى المحافظة الواقعة جنوبي البلاد، مُطالبين بالإصلاحات واستقلالية العراق بعيداً عن المحاور، وباختيار رئيس وزراء مستقل، وإجراء انتخابات تشريعية مبكرة.

وعلى صدى نفس الأحداث التي تشهدها بقية المحافظات العراقية، انضم المئات من المتظاهرين الشبان إلى المحتجين المعتصمين في ساحة التربية بمحافظة كربلاء جنوب بغداد، للمشاركة في التظاهرة المليونية لساحات التظاهر في عاصمة البلاد.

وردد المتظاهرون شعارات تنادي بضرورة الإسراع باختيار رئيس وزراء جديد من خارج الأحزاب، وتجنيب البلاد الوقوع في أتون صراعات بين محاور لا تعني العراق في شيء.

وفي محافظة واسط، انطلقت بعد صلاة الجمعة أمس في أغلب مناطقها، تظاهرات سلمية للمطالبة بتنفيذ المطالب المشروعة التي ينادي بها العراقيون، وبتنفيذ الإصلاحات الخاصة بالقوانين النافذة والمعطلة في أروقة البرلمان بما يضمن حياة حرة وكريمة للمواطن العراقي.

كذلك، تجمّع مئات التظاهرين في محافظة ‏البصرة، جنوباً، للمطالبة بذات الشعارات والمطالب التي يرفعها العراقيون بمختلف مناطق البلاد منذ ما يزيد عن ثلاثة أشهر، إلا أن قوات الشرطة قامت بتفريق المتظاهرين ومنعتهم من التجمّع بالقرب من ساحة «أم البروم» وسط المدينة، كما قامت بملاحقتهم بالقرب من المكان.

إقرأ ايضا
التعليقات