بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

العراق يشكو إيران لمجلس الأمن.. وواشنطن تعدل خططها وتفرض عقوبات على النظام الإيراني

خامنئي وبومبيو

وجّه العراق شكوى إلى مجلس الأمن الدولي ضد إيران، معتبراً قصف الأراضي العراقية أمراً مرفوضاً ينتهك مبادئ حُسن الجوار.

وأكدت وزارة الخارجية، أن العراق لن يسمح بأن يكون ساحة حرب، وطلبت بغداد من واشنطن إرسال مندوبين إلى العراق لوضع آليات تطبيق قرار مجلس النواب بالانسحاب الآمن للقوات من العراق.

إلا أن وزارة الخارجية الأمريكية أعلنت أن الولايات المتحدة لا تنوي مناقشة انسحاب القوات.

إلى ذلك دعت الدول الأوروبية، أمس، إلى تجنب التصعيد بين أمريكا وإيران، بينما فرضت الولايات المتحدة عقوبات شملت قطاع التصنيع و8 شخصيات إيرانية.

من جانبها، أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، أمس الجمعة، أن الولايات المتحدة لا تنوي مناقشة انسحاب قواتها مع السلطات العراقية، في حين فرضت الولايات المتحدة، عقوبات على شخصيات إيرانية على صلة بالهجوم الأخير على قاعدتين أمريكيتين في العراق.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية مورغان اورتيغوس في بيان في هذه المرحلة، أي وفد يتوجّه إلى العراق سيكون مكلّفاً مناقشة أفضل وسيلة لإعادة تأكيد شراكتنا الاستراتيجية، وليس مناقشة انسحاب القوات.

وشددت اورتيغوس على أن وجودنا العسكري في العراق هدفه مواصلة قتال تنظيم «داعش»، وكما قال وزير الخارجية، نحن مصمّمون على حماية الأمريكيين والعراقيين والشركاء في التحالف.

وأضافت أن واشنطن تريد مناقشة ليس فقط مسألة الأمن، إنما أيضاً مسألة شراكتنا المالية والاقتصادية والدبلوماسية مع بغداد. وقالت نريد أن نكون صديقاً وشريكاً للعراق الذي يتمتع بالسيادة والمزدهر والمستقرّ.

على صعيد آخر، قال وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوتشين، في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية، مايك بومبيو، إن الولايات المتحدة فرضت عقوبات جديدة على النظام الإيراني، مبينا أنها تشمل 8 مسؤولين إيرانيين رفيعي المستوى شاركوا في زعزعة الاستقرار في المنطقة وتورطوا في الهجوم بالصواريخ الباليستية يوم الثلاثاء.

وذكر منوتشين، أن الرئيس دونالد ترامب، أصدر أمراً يسمح بفرض عقوبات على كل شخصية لديها عمل أو ملكية أو أنشطة تجارية أو أي إسهام آخر في عدد من قطاعات الاقتصاد الإيراني بينها البناء والصناعة والنسيج والتعدين.

وأضاف منوتشين، أن الإجراءات الجديدة تشمل عقوبات خاصة تستهدف 17 أكبر منتج إيراني للحديد والصلب و3 شركات متمركزة في جزر سيشال وسفينة مرتبطة بنقل المنتجات.

من جانبه، قال بومبيو، إن العقوبات الأمريكية الجديدة تستهدف قلب أجهزة الأمن الإيرانية.

إقرأ ايضا
التعليقات