بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

عن طريق دعم المساجد والحسينيات.. إيران تغتال الصحفيين الداعمين للثورة العراقية بالخارج

IMG-20200111-WA0004
موجة اغتيالات تطال الناشطين والصحفيين العراقيين بالداخل والخارج ، الرافضين للميليشيات الإرهابية الحاكمة والموالية لإيران.

وتعمل عدة دول أوروبية على مراقبة نشاطات التنظيمات العراقية والإيرانية الموالية لنظام طهران داخل الاتحاد الأوروبي.

جاء ذلك في تحذيرات نشرتها "يوريو تايمز" موضحة ان النظام الإرهابي في طهران يوجه خلاياه النائمة في أوروبا لتنفيذ تصفيات للصحفيين والناشطين العراقيين الداعمين للثورة في العراق وإنهاء التدخل الإيراني في بلادهم.

وليست هذه المرة الأولى، فقد سبق للنظام الإيراني تنفيذ اغتيالات لمعارضين داخل الساحة الأوروبية، في محاولة لإسكات الأصوات الرافضة للقمع الذي يمارسه نظام خامنئي الإرهابي.

وتمكنت الأجهزة الأمنية الأوروبية من إفشال مخططات أخرى لتصفية المعارضين داخل بلدان الاتحاد الأوروبي.

ويعمل النظام الإرهابي الحاكم في إيران - بحسب المصدر السابق- على تجنيد المزيد من العملاء والموالين عن طريق دعم مساجد وحسينيات ومنظمات مجتمع مدني وهمية داخل بلدان الاتحاد الأوروبي، وجميعها ترتبط بالاستخبارات الإيرانية والحرس الثوري الإرهاي ويفارات طهران في أوروبا.

وتستفيد تلك المساجد والمنظمات الإرهابية الموالية لإيران من دعم حكومي أوروبي من أموال دافعي الضرائب الأوروبيين تحت غطاء عمل منظمات المجتمع المدني المدعوم وفقاً للقوانين المعمول بها في دول الاتحاد.
أخر تعديل: السبت، 11 كانون الثاني 2020 06:35 ص
إقرأ ايضا
التعليقات