بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

حكاية طفل فر من إيران صغيرا.. وعاد رجلا يقود حاملة طائرات أميركية تتجه إلى الخليج العربي

11

فر الطفل كافون حكيم زاده من ثورة الخميني في إيران بصحبة أسرته، لينتقل إلى العيش بلدة مسيسيبي الصغيرة، بالولايات المتحدة الأمريكية.

 يعود اليوم مرة أخرى بعد 40 عامًا، إلى منطقة الخليج العربي ولكن فى تلك المرة كقائد حاملة طائرات الولايات المتحدة هارى ترومان، والتي أرسلت على خلفية تصاعد التوترات بشأن مقتل اللواء قاسم سليماني يمكن أن يلعب دورًا في أي مواجهة مع وطنه السابق.

وذكرت جريدة "نيويورك تايمز الأمريكية"، أن هناك العديد من الأميركيين من أصول إيرانية مثل الكابتن حكيم زاده يخدمون في القوات المسلحة للولايات المتحدة، فإن اضطهاد الثورة الإيرانية حظي بتقدير للحرية التي يتعهد جيش الولايات المتحدة بدعمها والدفاع عنها.

وقال الكابتن حكيم زاده لصحيفة فيرجينيان بيلوت في مقابلة عندما تولى القيادة في أغسطس: "أعتقد أن الأمر على الأرجح يتعلق بالسبب الذي جعلني أرغب في الخدمة وأريد أن أكون في هذا المجال من العمل".

وأضافت التقرير، أن الكابتن حكيم زاده يعيش في ولاية تكساس لأب إيراني وأم أمريكية وانتقل سريعًا إلى إيران ، حيث عاش حتى سن 11 عامًا وأجبرت ثورة 1979 عائلته على الفرار.

استقرت الأسرة بعدها في ضواحي هاتيزبورغ في ولاية مسيسيبي، والتحق بالبحرية في 1987، وتخرج من جامعة كارنغي ميلون.

وخلال مسيرته المهنية، خدم حكيم زادة المعروف بـ"هَاك"، على متن حاملات طائرات خلال ثماني دورات من الخدمة، وحلق في مهام فوق العراق وأفغانستان وحصل على ميداليات تكريما لخدمته.

أما اليوم فهو يقود واحدة من أكبر منصات السلاح في العالم، يعادل علوها 20 طابقا، تعمل بالطاقة النووية، وترفع علم معركة أحمر كتب عليه "GIVE 'EM HELL" أي "أذيقوهم الجحيم".

الكابتن حكيم زاده، قال خلال لقائه مع ذا فيرجينيان بايلوت، إنه يأمل في أن يظهر تدرجه من مجند ابن مهاجر إلى قائد حاملة طائرات، حقيقة أنه في البحرية وفي الولايات المتحدة تتم مكافأة الإخلاص والعمل الجاد من دون أحكام مسبقة. وقال "إنها بالتأكيد شهادة للولايات المتحدة على أن رجلا يدعى كافون حكيم زاده يمكنه القيام بذلك".

يذكر أنه قد أظهرت بيانات لأقمار اصطناعية أوروبية، أن مجموعة سفن أمريكية بقيادة حاملة الطائرات "هاري ترومان" دخلت مياه شرق المتوسط متجهة للخليج لتحل مكان الحاملة "إبراهام لينكولن".

وتضم المجموعة ما عدا "هارى ترومان"، طرادة القذائف "نورماندى" وعددا من المدمرات بينها المدمرة الصاروخية "روس"، وغواصة نووية هجومية.

حسب المعلومات الرسمية من الأسطول السادس في البحرية الأمريكية، تتواجد حاليا في شرق المتوسط أيضا الغواصة النووية الهجومية "فلوريدا" التي تحمل على متنها 154 صاروخا مجنحا من طراز "توماهوك" التي يبلغ مداها 1.6 ألف كم.

وذكرت معلومات أن مجموعة السفن الأمريكية ستمر إلى الخليج، لتحل هناك محل حاملة الطائرات "أبراهام لينكولن" التي بقيت في المنطقة لفترة أطول من مدة إقامتها المقررة، وهى 6 أشهر.

إقرأ ايضا
التعليقات