بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

ترامب يعد حكومة عبد المهدي بعقوبات غير مسبوقة... ويهدد إيران بـ"انتقام كبير"

11

هدّد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بفرض عقوبات غير مسبوقة على بغداد، مضيفا أنه إذا غادرت قواته فسيتعين على بغداد أن تدفع لواشنطن تكلفة قاعدة جوية هناك.

يأتي ذلك ردا على قرار البرلمان العراقي الموالي للإرهاب إنهاء الوجود العسكري الأجنبي في البلاد.

وأبلغ ترامب الصحفيين على متن الطائرة الرئاسية "اير فورس وان" عائدا الى واشنطن بعد عطلة استمرت اسبوعين في فلوريدا، "لدينا قاعدة جوية هناك باهظة التكلفة بشكل استثنائي. لقد احتاجت مليارات الدولارات لبنائها منذ فترة طويلة قبل مجيئي. لن نغادر إلا إذا دفعوا لنا تكلفتها".

وقال "إذا طالب العراق برحيل قواتنا ولم يتم ذلك على أساس ودي، سنفرض عليهم عقوبات لم يروا مثلها من قبل مطلقا. ستكون عقوبات إيران بجوارها شيء صغير".

كما توعد الرئيس الأميركي طهران بـ"انتقام كبير" اذا شنت هجوما على منشآت أميركية في الشرق الأوسط.

وأوضح "إذا فعلوا أيّ شيء فسيكون هناك انتقام كبير"، مهدداً مجدداً بضرب مواقع ثقافية ايرانية، سائلا "لديهم الحق في قتل مواطنينا (...) وليس لدينا حقّ المسّ بمواقعهم الثقافية؟".

من جهة ثانية، سقطت 3 صواريخ كاتيوشا في بغداد وفق ما أكد الجيش العراقي، بعد التهديد الذي أطلقه ترامب بضرب مواقع ثقافية إيرانية، وذلك بعيد ساعات من انتهاء مهلة حدّدها فصيل موالٍ لإيران القوات الأميركية.

وأعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في وقت سابق أن "أي عمل عسكري أميركي مقبل ضد إيران سيكون ضمن إطار القانون الدولي، في حين نفت رئاسة الأركان الكويتية استخدام قواعدها العسكرية لتنفيذ هجوم على دولة مجاورة.

وقال بومبيو في حديث لقناة "إيه بي سي" الأميركية، "سنتصرف ضمن إطار القانون، أميركا سترد بضربات مشروعة ضد صناع القرار الفعليين الذين يديرون ضرب الأهداف الأميركية"، وتابع "لدينا كل الصلاحيات للقيام بما فعلناه".

وحول الضربة الجوية الأميركية التي أسفرت عن مقتل سليماني، قال "تقديرات الاستخبارات أوضحت أن التقاعس والسماح لسليماني بمواصلة تدبيره وتخطيطه لحملته الإرهابية، يمثل خطراً أكبر من التحرك الذي أقدمنا عليه الأسبوع الماضي".

وأضاف "العالم بات أكثر أمناً اليوم"، وختم قائلاً "إدارة ترامب ستواصل إطلاع الكونغرس على التطورات في الشرق الأوسط". وبعد تصويت البرلمان العراقي على إنهاء وجود القوات الاجنبية في العراق، قال بومبيو إن بلاده "تتطلع لمتابعة عملها في العراق على الرغم من قرار البرلمان".

وكان الرئيس الاميركي وفي تصريح عبر مواقع التواصل الاجتماعي، نصح "الإيرانيين بعدم مهاجمة أميركا، لأنه سيتم ضربهم بقوة أكبر من أي ضربة سابقة"، مشيراً الى ان "اميركا انفقت تريليوني دولار على معدات عسكرية ولديها أفضل جيش في العالم".

وحذّر ترامب من أنّ الولايات المتّحدة حدّدت 52 موقعاً في إيران ستضربهم "بسرعة كبيرة وبقوّة كبيرة" إذا هاجمت طهران أهدافاً أو أفراداً أميركيّين.

وفي تغريدة دافع فيها عن الضربة التي قُتل فيها قائد فليق القدس في الحرس الثوري الإيراني الفريق قاسم سليماني في بغداد، قال ترامب "إنّ الرقم 52 يُمثّل عدد الأميركيّين الذين احتُجزوا رهائن في السفارة الأميركيّة في طهران على مدى أكثر من سنة أواخر العام 1979".

أخر تعديل: الإثنين، 06 كانون الثاني 2020 11:41 ص
إقرأ ايضا
التعليقات