بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

عبد المهدي: اغتيال سليماني خرقا للسيادة العراقية.. ونشطاء: تقصد خرقا للسيادة الإيرانية بالعراق

مسجدي وسليماني وخامنئي

شن نشطاء عراقيون على موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" هجوما عنيفا على رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي الذي أدان اغتيال الإرهابي قاسم سليماني، واصفا ذلك بأنه خرقا للسيادة العراقية.

ورد النشطاء على عبد المهدي، متسائلين" هل دخول سليماني للعراق بصورة غير رسمية وتدخله في صنع القرارات العراقية لا يشكل خرقا للسيادة العراقية ؟!".

وقال النشطاء صحيح يعتبر خرق للسيادة دخول سليماني ولكن عبد المهدي ليس له غيره على بلده ويجب أن يحاكم لأنه سبب قتل أولادنا المتظاهرين.

وكان عبد المهدي، قد ندد اليوم الجمعة، بقتل القيادي البارز في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني ونائب قائد ميليشيات الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، داعيا البرلمان لعقد جلسة طارئة.

وقال عبد المهدي في بيان: "ندين بأقصى درجات الإدانة والاستنكار إقدام الإدارة الأميركية على عملية اغتيال أبو مهدي المهندس وقاسم سليماني وشخصيات عراقية وإيرانية أخرى".

وذكر أن اغتيال قائد عسكري عراقي يشغل منصبا رسميا "يعد عدوانا على العراق دولة وحكومة وشعبا".

وتابع: "القيام بعمليات تصفية ضد شخصيات قيادية عراقية أو من بلد شقيق على الأرض العراقية، يعد خرقا سافرا للسيادة العراقية واعتداء صارخا على كرامة الوطن وتصعيدا خطيرا يشعل فتيل حرب مدمرة في العراق والمنطقة والعالم".

وأكد النشطاء أن عبد المهدي تعمد نسيان الجرائم والمجازر التي ارتكبت بحق المتظاهرين السلميين في مدن العراق، والتي سببها سليماني وأبو مهدي المهندس.

وأشاروا إلى أن وجود الإرهابي قاسم سليماني بالعراق بحد ذاته خرقا للسيادة العراقية يا عبد المهدي.

ولفتوا إلى ظهور الطرف الرابع بشكل مفاجئ والانقضاض على الطرف الثالث بدون هوادة .. والطرف الأول حكومة عبد المهدي، والطرف الثاني "الشعب العراقي وثوّار تشرين" في موقع لا يحُسد عليه..

وخصوصاً المغوار عبد المهدي .. أكيد غير راضي على الوضع وسيخرج يصرح بأن الأوضاع تحت السيطرة والعراق بلداً مستقلاً".

ووجه النشطاء رسالة إلى عبد المهدي "إذ أن حكومتك إيرانية فمن الطبيعي دخول وخروج الإيرانيين بدون فيزا كما حدث بالزيارات لأنهم يعتبرون العراق محافظه تابعه لإيران".

إقرأ ايضا
التعليقات