بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الأحد, 19 كانون الثاني 2020
آخر الأخبار
توقف الحركة المرورية على طريق "محمد القاسم" للمواجهات بين الشغب والمتظاهرين الدعم بالدولار لإجهاض الثورة العراقية.. عبد المهدي والصدر يكونان مافيات لدعم مظاهرات المندسين المليشياويين الشعب العراقي يواصل تظاهراته للشهر الرابع.. وتواصل مسلسل الاغتيالات وخطف الناشطين في العراق محتجون يغلقون ساحة الطيران ببغداد.. وجرحى بالتحرير ومدن الجنوب تستعد للتصعيد السلطة تلعب على الوقت ولن تحقق مطالب المحتجين.. والعراقيون بدأوا في اتخاذ طريق جديد في التظاهرات الطائرة الأوكرانية.. تكشف صراع الحرس الثوري مع الرئيس حسن روحاني وثيقة تفضح حكومة عبد المهدي: تقتل متظاهري العراق.. وتنقل بالباصات متظاهري مقتدي الصدر متظاهرون يحرقون مقراً لميليشيا حزب الله العراقي بالنجف.. وخطة تصعيد جديدة لليومين المقبلين مقتل شخصين وإصابة أربعة بنزاع عشائري في مدينة الصدر متظاهرو العراق يبدؤون التصعيد في احتجاجاتهم.. قطع الطرق والجسور وإعلان الإضراب العام

متظاهرو العراق يحشدون لمليونية.. وتحركات القوى السياسية مشلولة وصالح يغلق هاتفه

20

تستعدّ ساحات التظاهر في مدن ومحافظات بغداد، والبصرة، والنجف، وكربلاء، والمثنى، وبابل، والقادسية، وذي قار، وواسط، وميسان، لخروج تظاهرات واسعة اليوم الجمعة.

تأتي تلك التظاهرات للمطالبة بتحديد موعد لانتخابات مبكرة، والكشف عن قتلة المتظاهرين، والجهات التي تقف وراء اغتيال الناشطين، فضلاً عن رفض مرشحي الأحزاب للحكومة المقبلة.

وذكرت مصادر مطلعة في المنطقة الخضراء في بغداد، أن تحركات القوى السياسية، اليوم الجمعة، مشلولة خصوصاً أن التعويل كان على النجف، في أن تحرّك الأزمة نحو انفراجة عبر خطبة اليوم التي تم إلغاؤها مسبقاً.

من جانبه، قال الناشط أحمد حقي من بغداد، إنهم يتوقعون تصعيد القمع والاغتيالات في صفوف المتظاهرين، لذا أفْضل ردّ على ذلك هو زيادة زخم التظاهرات، وأنهم سيرفعون يافطات تطالب الأمم المتحدة بالتدخل من أجل وقف استهداف الناشطين وعمليات الخطف والاغتيال.

ووفقاً لقيادي بارز في تحالف "النصر"، الذي يتزعمه رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، فإن حالة من الشلل السياسي تسيطر على المشهد في بغداد.

وأضاف أن أي بوادر لحلّ سريع غير متوفرة، كما أن "تحالف البناء" لا يريد التنازل أو تقديم بوادر لحلّ الأزمة والذهاب لحكومة توافقية أو التوجه إلى انتخابات مبكرة، مؤكداً أن "تحالف البناء" يحاول الآن التحرك ضد الرئيس برهم صالح في البرلمان، في إجراءات تصعيدية، وهي خطوة لا تلاقي تأييد الكتل الأخرى بكل الأحوال.

وكشف عن أن الرئيس صالح أغلق هواتفه منذ وصل إلى السليمانية، وأن مقتدى الصدر، وجه كتلته في البرلمان "سائرون"، بعدم المشاركة في التصويت على أي مرشح للحكومة، أو حتى خوض مفاوضات حوله.

وشنّ تحالف "البناء" السياسي، المدعوم من إيران، هجوماً غير مسبوق على صالح، اتهمه فيه بخرق الدستور وحنثه باليمين، وذلك في بيان له ليلة أمس الخميس، بعد رفض الأخير تكليف مرشح التحالف أسعد العيداني بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة، وإعلانه استعداده لتقديم استقالته بسبب الضغوط التي يتعرض لها.

واتهم تحالف "البناء" رئيس الجمهورية بالحنث باليمين وخرق الدستور، مطالباً في بيان البرلمان باتخاذ الإجراءات اللازمة بحقه.

وشهدت مدن جنوب ووسط العراق تظاهرات واسعة ليلة أمس وحتى فجر اليوم، ركزت على شعارات مناهضة للتدخل الإيراني في البلاد.

وشهدت كربلاء، تظاهرات واسعة، كما أغلق متظاهرو النجف، عدداً من الطرق قرب ساحة ثورة العشرين وسط المدينة، وعبروا عن رفضهم لأجندات أحزاب السلطة ومحاولتها فرض إرادتها.

كما شهدت محافظة المثنى، وتحديداً مركزها مدينة السماوة، تظاهرات واسعة وسط أهازيج وهتافات تأييداً لرفض الرئيس العراقي لمرشح تحالف "البناء"، وهو الأمر ذاته في سفوان، وشط العرب بالبصرة/ بينما تتواصل التظاهرات لغاية الساعة في ساحة التحرير بالعاصمة بغداد.

إقرأ ايضا
التعليقات