بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نائب عن كتلة الحكمة ينتقد تأخر حسم الكتلة الأكبر لتكليف مرشحها لمنصب رئيس الوزراء

علي العبودي

انتقد النائب عن كتلة الحكمة، علي العبودي، تأخر حسم الكتلة الأكبر لتكليف مرشحها لمنصب رئيس الوزراء.

وقال العبودي في منشور على صفحته في الفيبسوك، : "أطمئن الرئيس /برهم صالح/ فالتجاوز على الدستور أصبح ملكة من قبل المؤتمنين عليه فنحن في ربيع وخسائرنا ٥٠٠ شهيد ١٨ ألف جريح وتعطيل الحياة العامة وحرق بعض الممتلكات العامة والخاصة ومظاهر القنص المجهول؟! للابرياء العزل والسحل والتعليق والنحر في وسط بغداد على مسمع ومرأى الجميع وغلق المدارس والجامعات بأسم الشعب .. ألخ".

وتساءل "فلماذا العجلة؟! فقد تكون الندامة بعد ذلك فالكتلة الأكبر أصبحت كرة الصخر التي قد تتدحرج وتتشظى بالرعية دون الراع وهذا ينطبق على الكتل الأخرى..فالسفينة واحدة أن غرقت فيها غرفة فلا ضامن لغرق الآخر وهذا شرف رفيع للمشروع الذي لا يريد لنا خيرا".

وأكد "لا نحتاج إلى /فتاح فال/ ولا سونار ولا المارد السحري ولا تدخل خارجي لحسم الملف عدا حسن النوايا والهم الوطني، نحن مع المنتوج السياسي العراقي".

وبين العبودي ان "المطلوب، هو رئيس مجلس وزراء مستقل يحظى بمقبولية الشيعة أولا ليسوق في الفضاء الوطني لاننا لا نريد رئيس مجلس الوزراء للشيعة وأنما لكل العراق وهو طوق نجاة الأمة في ظل الظروف الحرجة وهذا يحتاج لجلسة لا تستحق البهرجة وضجيج السيارات والفخامات والمؤتمرات دون نتائج تذكر وأنما جلسة يعلوها وطن ويحتضنها شعب لتحفظ الكتلة وشركائها /راع ورعية/ من الانهيار والله من وراء القصد" ".

ف.ا
أخر تعديل: الإثنين، 23 كانون الأول 2019 11:18 ص
إقرأ ايضا
التعليقات