بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

متظاهرو ونشطاء العراق يجددون رفضهم ترشيح قصي السهيل لرئاسة الحكومة

السهيل

تظاهر المئات من المحتجين في محافظتي الديوانية وميسان وبغداد، معلنيين، رفضهم ترشيح وزير التعليم قصي السهيل لرئاسة الحكومة العراقية.

وقال مصدر محلي، إن "المئات من المحتجين في محافظة الديوانية قطعوا الطريق الدولي الرابط بين المحافظة والعاصمة بغداد بحرق الإطارات ووضع الحواجز".

وأضاف، أن "المحتجين في محافظة ميسان قطعوا الطرق والجسور المؤدية إلى المحافظات الجنوبية والوسطى، وبثوا مقاطع فيديو هددوا فيها بتصعيد مرتقب للاحتجاجات".

وأشار المصدر، إلى أن "تجدد الاحتجاجات في المحافظتين يأتي رفضا لترشيح تحالف البناء قصي السهيل لرئاسة الحكومة العراقية".

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قد وجه رسالة إلى مرشح "كتلة البناء" قصي السهيل وكتلته بعد ساعات على اجتماعات عدد من الأحزاب لبحث مرشح رئاسة الحكومة طالبهم فيها بـ"حقن الدماء".

في ذات السياق، كشف مصدر سياسي، عن اتفاق على رفض أي مرشح لرئاسة الوزراء مزدوج الجنسية.

وقال المصدر، ان "الكتل السياسية اتفقت على رفض أي مرشح لرئاسة الوزراء مزدوج الجنسية".

وتشهد العاصمة بغداد وعدد من محافظات الوسط والجنوب موجة احتجاجات عارمة، تطورت في بعض الحالات إلى صدامات مع القوات الأمنية ما أدى إلى سقوط ما يقارب 500 قتيل وأكثر من 20 ألف جريح.

ورفع المتظاهرون سقف مطالبهم، بعد أن كانت تقتصر على محاربة الفساد وتحسين الحالة المعيشية، إلى المطالبة باستقالة الحكومة، مما أدى إلى استقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي.

ويرصد "بغداد بوست" ردود أفعال نشطاء "الفيس بوك" على ترشيح السهيل لرئاسة الحكومة:

وقال حساب " الرحيق المختوم"، "قصي السهيل مرفوض بأمر الشعب الجميع".


وأضاف حساب "ضوء الشمس"، "رفض لكل الأحزاب".

إقرأ ايضا
التعليقات