بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

متظاهرو ذي قار يحرقون مقر ميليشيا عصائب أهل الحق.. ويغلقون جميع الجسور

من التظاهرات

أغلق متظاهرو محافظة ذي قار، مقر ميليشيا عصائب أهل الحق، التابعة لقيس الخزعلي وإحدى فصائل الحشد الشعبي الإرهابي، بسبب إرهابها ضد الشعب العراقي.

كما أحرق المتظاهرون في مدينة الناصرية، مقر حزب "الدعوة" ومقر منظمة "بدر"، عقب تشييع الشاب علي العصمي الذي قتل على يد مسلحين.

وأحرق المتظاهرون أيضا مقر فوج المهمات الخاصة في المدينة ومقر حركة "عصائب أهل الحق" وسط المدينة".

وأكد مصدر محلي أن المحتجين أحرقوا أيضا، منزل رئيس اللجنة الأمنية بمجلس محافظة ذي قار جبار الموسوي.

يذكر أن الشاب علي العصمي لقي حتفه بعد أن أطلق مسلحون مجهولون النار عليه ضنا منهم أنه شقيقه الأكبر الناشط سلام العصمي، في شارع بغداد بالمدينة.

من جهته، أكد سلام، وهو أحد منظمي الاحتجاجات في المحافظة، أنه "لا يزال على قيد الحياة"، وأنه "كان المستهدف بحادث الاغتيال".

وقال مصدر أمني، إنه "تم إغلاق جميع الجسور في محافظة ذي قار من قبل المتظاهرين".

وأضاف أن "الجسور شملت كل من الزيتون والنصر والحضارات وجسري السريع والدوب".

وكان مصدر أمني قد أفاد ، بأن محتجين قطوا جسراً رئيسياً بالإطارات المشتعلة في محافظة ذي قار، رداً على محاولات اشخاص إعادة فتح الدوائر الرسمية.

وقال المصدر، إن "محتجين في قضاء الإصلاح قطعوا قبل قليل الجسر الرئيسي الرابط بين القضاء ومحافظة ميسان بالإطارات المشتعلة".

وأضاف المصدر، أن "قيام المحتجين بقطع الجسر يأتي رداً على محاولات اشخاص إعادة فتح الدوائر الرسمية التي يغلقها المحتجون منذ انطلاق التظاهرات".

وتأججت شرارة الاحتجاجات في العراق في أكتوبر الماضي، بخروج المتظاهرين في مختلف أنحاء البلاد للمطالبة بتغيير الحكومة واحتجاجا على الأوضاع الاقتصادية والسياسية المتردية، خاصة في ظل انتشار الفساد والتدخلات الإيرانية المستمرة في الشؤون الداخلية للبلاد.

إقرأ ايضا
التعليقات