بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الأحد, 19 كانون الثاني 2020
آخر الأخبار
توقف الحركة المرورية على طريق "محمد القاسم" للمواجهات بين الشغب والمتظاهرين الدعم بالدولار لإجهاض الثورة العراقية.. عبد المهدي والصدر يكونان مافيات لدعم مظاهرات المندسين المليشياويين الشعب العراقي يواصل تظاهراته للشهر الرابع.. وتواصل مسلسل الاغتيالات وخطف الناشطين في العراق محتجون يغلقون ساحة الطيران ببغداد.. وجرحى بالتحرير ومدن الجنوب تستعد للتصعيد السلطة تلعب على الوقت ولن تحقق مطالب المحتجين.. والعراقيون بدأوا في اتخاذ طريق جديد في التظاهرات الطائرة الأوكرانية.. تكشف صراع الحرس الثوري مع الرئيس حسن روحاني وثيقة تفضح حكومة عبد المهدي: تقتل متظاهري العراق.. وتنقل بالباصات متظاهري مقتدي الصدر متظاهرون يحرقون مقراً لميليشيا حزب الله العراقي بالنجف.. وخطة تصعيد جديدة لليومين المقبلين مقتل شخصين وإصابة أربعة بنزاع عشائري في مدينة الصدر متظاهرو العراق يبدؤون التصعيد في احتجاجاتهم.. قطع الطرق والجسور وإعلان الإضراب العام

ميليشيات الحوثي الإيرانية تحظر طبعات العملة الجديدة وتمهل المواطنين شهرا لتسليمها

820152014915513
 حظر البنك المركزي اليمني في صنعاء الذي تسيطر عليه ميليشيات الحوثي، تداول وحيازة الطبعات الجديدة من العملة المحلية والتي قامت الحكومة بطباعتها مؤخرًا في عدن.
وأمهلت الميليشيات الحوثية -في بيان صادر عن البنك- البنوك التجارية ومحلات الصرافة والأفراد، مدة 30 يومًا للتخلص منها، مؤكدة أنه ”لن يتم تعويض البنوك والصرافين، بينما سيتم تعويض الأفراد خلال هذه المدة بعملة إلكترونية أو بالعملة المحلية، في خطوة تصنفها الميليشيات بأنها محاولة منهم لإنقاذ اقتصاد البلد ومنع تدهور قيمة الريال اليمني.
وحدد البيان 3 مراكز للأفراد ليقوموا بتسليم هذه الطبعات من العملة الجديدة التي قامت الحكومة الشرعية باليمن بطباعتها قبل نحو عامين في إحدى الشركات الروسية، وقدرت بنحو تريليونين ونصف ريال، وذلك بسبب شح السيولة النقدية حينها، وضعف عمليات التحصيل وعدم مقدرة الحكومة على تسليم مرتبات موظفي القطاع العام.
الحوثيون يهددون بمصادرة أموال شركات الصرافة بتهمة حيازة الريال اليمني الجديد‎
اتفاق الرياض يجرّد إمبراطور النفط اليمني أحمد العيسي من احتكار الوقود
وقال الخبير الاقتصادي والأستاذ في كلية الاقتصاد بجامعة عدن، مساعد القطيبي، إن ”هذا القرار ليس جديدًا، فقد سبق واتخذه البنك المركزي في صنعاء منذ قيام البنك المركزي بعدن بضخ طبعات جديدة من العملة المحلية التي قام بطباعتها بعد قرار نقل المقر الرئيس للبنك المركزي من صنعاء إلى عدن، وعلى إثرها أعلن البنك المركزي في صنعاء بعدم اعترافه بها وقام بتوجيه جميع الجهات المختصة هناك بمنع عمليات تداولها في المحافظات التي يسيطر عليها الحوثيون، ومعاقبة كل من يقوم بحيازتها أو تداولها هناك“.
وأضاف القطيبي في حديث له : ”الجديد في قرار البنك الأخير هو إعلانه اعتزامه تعويض الأفراد باستثناء التجار والبنوك حسب السقف المعتمد (حسب وصف بيان بنك صنعاء) والذي لم يُحدد بشكل واضح، ولا آلية الاستبدال تلك، ولا سبب استثنائه للتجار والبنوك باعتبارهما الجهات الأكثر حيازة لتلك العملة“.
وأوضح القطيبي أن ”هذا القرار جاء في ظل أن العملة بطبعتها الجديدة يتم تداولها بصورة رسمية لدى أكثر من 70% من مناطق اليمن، وهذا أدى إلى فقدان الثقة ببنك صنعاء المركزي وبقرارته التي يتخذها، ولذلك حاول الانقلابيون بهذا القرار ربما التذكير بأن بنك صنعاء المركزي هو البنك الرئيسي والرسمي وهو صاحب الدور الرئيسي في إدارة النقد في البلد“.
وبشأن تأثير ذلك القرار على أسعار الصرف، لفت القطيبي إلى أن ”تأثيراته إن وجدت ستكون محدودة جدًا“.
ع د
إقرأ ايضا
التعليقات