بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الأربعاء, 20 كانون الثاني 2021
آخر الأخبار
الكاظمي: الحكومة مَنعت الانهيارات بسبب السياسات الخاطئة.. ونشطاء: كلام إنشائي والواقع ينذر بكوارث قادمة على العراق الإعلام اليساري يزعم: ترامب "الأدنى شعبية".. ومغردون: ترامب صوت له 75 مليون أمريكي وهو الرئيس الأكثر شعبية مقرب من الصدر: لا انتخابات في العراق.. ونشطاء: الانتخابات أكذوبة يصدقها السياسيين ويكذبها الشعب العراقي السيسي والعاهل الأردني يناقشان تعزيز آلية التعاون مع العراق.. ونشطاء: فرصة لدفع المشروعات الاستراتيجية المشتركة حكومة الكاظمي تقرر تأجيل الانتخابات البرلمانية.. ونشطاء: تأجيل الانتخابات موظفا لخدمة الأجندة الإيرانية الكاظمي يتحدث عن "الورقة البيضاء".. ونشطاء: الورقة البيضاء هي استقطاع رواتب الموظفين العراقيين فقط صالح يستقبل الكاظمي لمناقشة مصير الانتخابات.. ونشطاء: يناقشان تزوير الانتخابات والتلاعب بمشاعر العراقيين الكاظمي يفتتح معرض "صنع في العراق".. ونشطاء: من صنع الفساد وميليشيات إيران في البلاد؟ خريجو الهندسة يوصلون اعتصامهم.. ونشطاء: كفى ظلماً لأهم شريحة في العراق ولا رجوع حتى تحقيق المطالب الجبهة العراقية : لا انتخابات مبكـرة في حزيران ولا احد يصارح العراقييـن بالحقيقـة لان الكـل يكذب

ميليشيات الحوثي الإيرانية تحظر طبعات العملة الجديدة وتمهل المواطنين شهرا لتسليمها

820152014915513
 حظر البنك المركزي اليمني في صنعاء الذي تسيطر عليه ميليشيات الحوثي، تداول وحيازة الطبعات الجديدة من العملة المحلية والتي قامت الحكومة بطباعتها مؤخرًا في عدن.
وأمهلت الميليشيات الحوثية -في بيان صادر عن البنك- البنوك التجارية ومحلات الصرافة والأفراد، مدة 30 يومًا للتخلص منها، مؤكدة أنه ”لن يتم تعويض البنوك والصرافين، بينما سيتم تعويض الأفراد خلال هذه المدة بعملة إلكترونية أو بالعملة المحلية، في خطوة تصنفها الميليشيات بأنها محاولة منهم لإنقاذ اقتصاد البلد ومنع تدهور قيمة الريال اليمني.
وحدد البيان 3 مراكز للأفراد ليقوموا بتسليم هذه الطبعات من العملة الجديدة التي قامت الحكومة الشرعية باليمن بطباعتها قبل نحو عامين في إحدى الشركات الروسية، وقدرت بنحو تريليونين ونصف ريال، وذلك بسبب شح السيولة النقدية حينها، وضعف عمليات التحصيل وعدم مقدرة الحكومة على تسليم مرتبات موظفي القطاع العام.
الحوثيون يهددون بمصادرة أموال شركات الصرافة بتهمة حيازة الريال اليمني الجديد‎
اتفاق الرياض يجرّد إمبراطور النفط اليمني أحمد العيسي من احتكار الوقود
وقال الخبير الاقتصادي والأستاذ في كلية الاقتصاد بجامعة عدن، مساعد القطيبي، إن ”هذا القرار ليس جديدًا، فقد سبق واتخذه البنك المركزي في صنعاء منذ قيام البنك المركزي بعدن بضخ طبعات جديدة من العملة المحلية التي قام بطباعتها بعد قرار نقل المقر الرئيس للبنك المركزي من صنعاء إلى عدن، وعلى إثرها أعلن البنك المركزي في صنعاء بعدم اعترافه بها وقام بتوجيه جميع الجهات المختصة هناك بمنع عمليات تداولها في المحافظات التي يسيطر عليها الحوثيون، ومعاقبة كل من يقوم بحيازتها أو تداولها هناك“.
وأضاف القطيبي في حديث له : ”الجديد في قرار البنك الأخير هو إعلانه اعتزامه تعويض الأفراد باستثناء التجار والبنوك حسب السقف المعتمد (حسب وصف بيان بنك صنعاء) والذي لم يُحدد بشكل واضح، ولا آلية الاستبدال تلك، ولا سبب استثنائه للتجار والبنوك باعتبارهما الجهات الأكثر حيازة لتلك العملة“.
وأوضح القطيبي أن ”هذا القرار جاء في ظل أن العملة بطبعتها الجديدة يتم تداولها بصورة رسمية لدى أكثر من 70% من مناطق اليمن، وهذا أدى إلى فقدان الثقة ببنك صنعاء المركزي وبقرارته التي يتخذها، ولذلك حاول الانقلابيون بهذا القرار ربما التذكير بأن بنك صنعاء المركزي هو البنك الرئيسي والرسمي وهو صاحب الدور الرئيسي في إدارة النقد في البلد“.
وبشأن تأثير ذلك القرار على أسعار الصرف، لفت القطيبي إلى أن ”تأثيراته إن وجدت ستكون محدودة جدًا“.
ع د
إقرأ ايضا
التعليقات