بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

المفوضية العليا لحقوق الإنسان العراقية: تصاعد حالات الاغتيال هي مؤشر خطير يهدد سلامة المتظاهرين

images

كشفت المفوضية العليا لحقوق الانسان العراقية ، الأحد ١٥ كانون الاول ٢٠١٩ ،عن  تصاعد خطير في جرائم الاغتيال التي طالت الناشطين والاعلاميين منذ بدء التظاهرات العراقية.


وأشارت المفوضية العليا لحقوق الانسان إلى عملية اغتيال أحد الإعلامين في منطقة الشعب، واختطاف الناشطين "بندر الشرقي وغيث الجبوري" في ساحة التحرير ببغداد، وتعرض الناشطين "علي حمزة المدني" من سكان محافظة بغداد، والناشط المدني "ثائر كريم الطيب" من محافظة الديوانية إلى محاولة اغتيال بعبوة لاصقة  في السيارة التي يستقلونها  أدت إلى إصابتهم بجروح.


هذا وقد وجت المفوضية العليا لحقوق الانسان طلبها لحكومة تصريف الأعمال، ووزارة الداخلية واجهزتها الاستخبارية، بأن تتخذ خطوات فعلية ومسؤولة وأن تفعل خلية مكافحة الخطف والجريمة، التي تم تنظيمها بهدف ضمان حياة المتظاهرين السلميين والناشطين والاعلاميين.


كما طالبت المفوضية الأجهزة الأمنية المعنية لبذل جهودها لوضع حد لسلسلة الاغتيالات التي استهدفت المواطنين العزل والقبض على المجرمين واحالتهم للقضاء.

إقرأ ايضا
التعليقات