بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

بعد سقوط صواريخ على قاعدة تضم أميركيين في بغداد.. واشنطن تتوعد وكلاء إيران برد حاسم

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو

أدان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ، الهجوم الذي استهدف مقرا عسكريا بمحيط مطار بغداد الدولي، متوعدا في الوقت ذاته إيران، و وكلاءها برد حاسم في حال تعرضها للأمريكيين أو شركاء واشنطن في العراق.

وقال بومبيو في تغريدة له على "تويتر": "ندين بشدة الهجوم الإيراني بالوكالة الذي أسفر عن إصابة خمسة جنود عراقيين بالقرب من مطار بغداد هذا الأسبوع".

وخاطب الوزير من اسماهم قادة إيران قائلا: سترد الولايات المتحدة بشكل حاسم إذا أضرت ايران أو وكلاؤها بالأفراد الأمريكيين أو شركائنا العراقيين”.

وكانت خلية الاعلام الامني قد افادت يوم الاثنين بإصابة ستة مقاتلين بقصف بصواريخ الكاتيوشا استهدف معسكرا في محيط مطار بغداد الدولي.

وليلة الأربعاء، أعلنت السلطات العراقية سقوط صاروخين قرب قاعدة عسكرية تأوي جنودا أميركيين في محيط مطار بغداد الدولي ، من دون وقوع ضحايا، في عاشر هجوم من نوعه خلال شهر ونصف الشهر.

ويعتبر هذا الهجوم العاشر خلال 6 أسابيع ضد قواعد تضم جنودا أميركيين أو السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء الشديدة التحصين وسط بغداد.

والاثنين الماضي، أصيب 6 من أفراد قوات الأمن العراقية من جراء سقوط 4 صواريخ على قاعدة عسكرية عراقية بالقرب من مطار بغداد الدولي، وفقا  لما ذكره المكتب الإعلامي للجيش العراقي.

وفي أعقاب الهجوم، أجرت قوات الأمن العراقية، تفتيشا في المنطقة وصادرت شاحنة صغيرة بالقرب من القاعدة تحمل منصة إطلاق صواريخ، وفقا للجيش العراقي.

ولم يوضح البيان أي تفاصيل بشأن الجهة المشتبه في أنها أطلقت الصواريخ.

وكانت الولايات المتحدة قلقة من موجة الهجمات الأخيرة ضد قواتها ودبلوماسييها في العراق، في وقت تنوي واشنطن إرسال ما بين 5 إلى 7 آلاف جندي إضافي إلى الشرق الأوسط.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن أي من تلك الهجمات، لكن واشنطن غالبا ما توجه الاتهام إلى الفصائل المسلحة الموالية لإيران.

وقالت مصادر أمنية ، إنها تعتقد أن كتائب حزب الله، أحد أبرز فصائل الحشد الشعبي المدعومة من إيران والمدرج على القائمة السوداء في الولايات المتحدة، تقف وراء تلك الهجمات.

وتمتلك إيران نفوذاً واسعاً في العراق، وخصوصا بين فصائل الحشد الشعبي التي تمولها وتدربها، وتصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة منذ انسحاب واشنطن العام الماضي من الاتفاق النووي مع طهران، وإعادة فرضها عقوبات مشددة عليها.

أخر تعديل: السبت، 14 كانون الأول 2019 10:00 ص
إقرأ ايضا
التعليقات