بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

المتظاهرون يرفضون الأسماء المتداولة لخلافة عبد المهدي.. تعرف على شروطهم

2019-11-02T114640Z_621952546_RC1886EE5F00_RTRMADP_3_IRAQ-PROTESTS-2-1240x698

أعلن المتظاهرون رفضهم الأسماء المتداولة لخلف رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي، الخميس، مشترطين استقلالية رئيس الحكومة المؤقتة عن أي حزب أو تيار أو أي تدخل خارجي


وأكد الحراك الشعبي في بيان أصدره المعتصمون أن من ضمن الشروط لايكون رئيس الوزراء الجديد مزدوج الجنسية، أو وزيراً أو برلمانياً أو محافظاً سابقاً، وأن يتعهد بعدم الترشح للانتخابات المقبلة، و حرصهم على التزام المرشح لرئاسة مجلس الوزراء بتنفيذ جميع مطالب الثوار.

جدير بالذكر أن البرلمان العراقي كان قد أجّل، أمس الأربعاء، جلسة كانت مخصصة للتصويت على قانون الانتخابات.

بينما شكل لجنة دستورية ضمت 18 نائباً، قررت عددا من التعديلات على الدستور، من ضمنها اختيارُ نظام شبه رئاسي.


في الوقت الذي تشهد البلاد حالة من التأهب الأمني بعد تشييعُ الناشط علي نجم عبدالله اللامي، الأربعاء، وسط المتظاهرين في ساحة التحرير التي غادرها أول أمس وتم قتلُه بالرصاص بعد ذلك مباشرة


وأشارت الأمم المتحدة في تقرير لها، إلى عمليات "القتل العمد" و"الخطف والاعتقال العشوائي" على يد "جماعات مجهولة"، وذلك في إطار الانتهاكات المستمرة ضد المتظاهرين المناهضين للحكومة.


وشدد التقرير على ضرورة أن تقوم الحكومة بتحديد هويات تلك الجماعات المسؤولة، دون تأجيل، وتقديم المعتدين للمحاسبة".


ويأتي هذا التقرير، وسط سلسلة من الاغتيالات المستهدفة، والاعتقالات لنشطاء مدنيين وصحفيين أثارت الخوف بين المحتجين.

إقرأ ايضا
التعليقات