بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

دعوة للانصاف .. "قنديل" بغداد في طهران ليس كاذبا !!‏

ميليشيات
 

في وقت تتصاعد فيه حمى الاغتيالات وخطف الناشطين المدنيين من قبل الميليشيات ‏المسلحة التابعة لايران ، وفي الوقت الذي تتصاعد فيه الاستنكارات والمطالبات ‏الدولية بايقاف هذه الحملات الدموية وكشف المسؤولين عنها وتقديمهم  الى القضاء .. ‏يخرج السفير  العراقي في طهران سعد جواد قنديل، ليقول :" ان العراق  يقف مع ‏ايران في جبهة واحدة ".‏

قنديل لم يكتف بان يكون "وكيلا " عن العراق الثائر والمنتفض ضد حكامه والنفوذ ‏الايراني المسيطر عليهم ، ليضعه في جبهة واحدة مع " الجارة العزيزة " ايران ، ‏قافزا فوق دماء الشباب التي اريقت في ساحات التظاهر من اجل التخلص من هذا ‏النفوذ ، لم يكتف بكل هذا بل ذرف الدموع  على الاقتصاد الايراني  المتزعزع بسبب ‏‏" المؤامرات الخارجية " والعقوبات الامريكية .. وكأن العراق يعيش ازدهارا اقتصاديا ‏غير مسبوق  ، وكأن مليارات الدولارات لم تهرب الى الخارج على ايدي عصابات ‏الفساد المتحكمة بكل مرافق الدولة ، وكأن مزاد العملة لم يصبح " بازارا" مفتوحا ‏لغسيل الاموال ، او ان الموازنات العامة  لا تعاني من عجز مزمن بمليارات ‏الدولارات سنويا ، او ان المعامل والمصانع مازالت متوقفة عن العمل منذ الاحتلال ‏الامريكي العام 2003 ..‏ 

السفير قنديل تناسى كل هذا ولم يعره التفاتا ليقول في مؤتمر  عقد في مدينة قزوين ‏الايرانية :"  ان زعزعة الاقتصاد احدى وسائل امريكا ضد الجمهورية الاسلامية ‏الايرانية ".‏ 

لكن وللانصاف فان قنديل بغداد في طهران لم يكن كاذبا ، وان كلامه يحمل الكثير ‏من الصحة والمصداقية  .. فايران والعراق يقفان في جبهة واحد بالفعل .. جبهة ‏مناهضة حقوق وتطلعات شعبيهما ..جبهة العنف المفرط ضد الشباب ، والرصاص ‏الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع الموجهة الى رؤوس المتظاهرين ، والقناصة ‏الملثمين ، وعصابات الخطف والاغتيال ، واغراق البلد بالمخدرات والجريمة المنظمة ‏‏..‏

ف.ا
إقرأ ايضا
التعليقات