بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تصاعد حدة الاحتجاجات في لبنان.. ومتظاهر يشعل النيران في جسده

تظاهرات لبنان

يتوقع أن تجتاح لبنان اليوم الأحد تظاهرات حاشدة في مناطق عدة، لا سيما في العاصمة بيروت، للضغط على النواب الذين سيسمّون غداً الاثنين خلال الاستشارات النيابية الملزمة التي دعا إليها رئيس الجمهورية ميشال عون قبل أيام، شخصية تشكل الحكومة الجديدة، واعتراضاً منهم على احتمال تسمية سمير الخطيب، الذي يعتبرونه امتداداً للسلطة السياسية الحاكمة.

وقد انطلق موكب سيارات من جسر الرينغ باتجاه ساحة رياض الصلح، احتجاجا على الاستشارات النيابية التي ستعقد غدا.

إلى ذلك، أفادت الوكالة الوطنية للإعلام، بوجود دعوات للمتظاهرين بالتوجه عصراً إلى محيط البرلمان اللبناني، وسط العاصمة.

في حين أفادت وسائل إعلام محلية، بأن تدابير أمنية استثنائية ستتخذ ليلاً، في عدة مناطق لتأمين وصول النواب إلى القصر الرئاسي من أجل الاستشارات النيابية.

وكانت مجموعة "لحقي"، إحدى المجموعات المشاركة في الحراك اللبناني الذي انطلق في 17 أكتوبر الماضي، دعت في بيان مساء السبت الشعب اللبناني إلى العودة للساحات في ما أسمته "أحد الغضب"، والضغط على النواب من أجل إبعاد أي اسم قد يعتبر امتداداً للأحزاب السياسية. وأكدت أن مطلب الناس ما زال تشكيل حكومة مستقلة من خارج المنظومة الحاكمة.

كما اعتبرت أن "محاولة تكليف شخصية من كبار المقاولين "في إشارة إلى سمير الخطيب" أو غيره من المرتبطين بأركان المنظومة السياسية-المالية هو استهتار بإرادة الناس واستكمال لسياسات التسويات والمحاصصة التي أوصلت البلد إلى الانهيار".

إلى ذلك، دعت النواب إلى "الرضوخ لإرادة الناس واحترام تضحياتهم وتسمية شخصية مستقلة تحظى بثقتهم ورضاهم والأهم تحمل خطة تجنبهم دفع ثمن الأزمة".

في ذات السياق، أضرم أحد المتظاهرين في لبنان النار في جسده داخل ساحة رياض الصلح، وسط حشود غفيرة من المعتصمين.

وقالت "الوكالة الوطنية للأعلام" في وسط بيروت، إن رجلا في منتصف العقد الخامس من العمر، أحرق نفسه في ساحة رياض الصلح، بعدما سكب مادة البنزين على جسمه، فسارع المعتصمون في الساحة إلى رمي بطانيات عليه لإطفاء النار، ثم حضرت سيارة تابعة للصليب الأحمر اللبناني ونقلته إلى أحد مستشفيات العاصمة.

وروى شاهد عيان في ساحة رياض الصلح تفاصيل ما حصل عندما عمد المحتج على إحراق نفسه.

وأشار في حديث لإحدى وسائل الإعلام المحلية إلى أن الرجل أعلن عن رغبته بحرق نفسه منذ الصباح، وحاول المعتصمون المتواجدون في الساحة منعه من ذلك ووعدوه بتقديم المساعدة له ولأطفاله، إلا أنه نفذ وعيده في المساء واستخدم مادة البنزين وأضرم النيران بجسمه فجأة.

وأعلن الصليب الأحمر اللبناني على "تويتر"، أن شخصا حاول إحراق نفسه في ساحة رياض الصلح في العاصمة بيروت، وسارعت فرقة من الصليب الأحمر لإسعافه.

ويشهد لبنان منذ 17 تشرين الأول الماضي احتجاجات شعبية، رفضا لمشروع لزيادة الضرائب على المواطنين، وللمطالبة باستعادة الأموال المنهوبة ومحاسبة الفاسدين، قبل أن ترفع سقف مطالبها إلى إسقاط النظام الحاكم.

وتدهورت الأوضاع المعيشية بشكل حاد خلال الفترة الأخيرة، حتى ظهرت مؤخرا حالات انتحار عدة، إثر تدهور الوضع المعيشي، طالت شبابا عجزوا عن تأمين لقمة العيش لأولادهم.

إقرأ ايضا
التعليقات