بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

"طلقات الظلام" تقتل متظاهري بغداد.. ميليشيات إيران تطلق الرصاص الحي على المحتجين

عنف

عاد العنف مجددا إلى شوارع العاصمة بغداد، أمس الجمعة، حيث استشهد ما لا يقل عن 16 متظاهراً وأصيب العشرات بهجوم لمسلحين مجهولين.

يأتي ذلك بعد فرض الولايات المتحدة عقوبات على ثلاثة من قادة الفصائل الموالية لإيران، يشتبه بأنهم تورطوا في الحملة الأمنية ضد المتظاهرين خلال الاحتجاجات.

وقال شهود عيان، إن سيارات مدنية لميليشيات موالية لإيران، كانت تطلق النار على المتظاهرين في ساحة الخلاني وسط بغداد، فيما أطلق مسلحون النار بعدما سيطروا على مبنى يحتله المحتجون منذ أسابيع، قرب جسر السنك القريب، حيث تم قطع الكهرباء.

ناشطون قالوا إن التيار الكهربائي انقطع عن ساحة الخلاني، قبل أن يبدأ المسلحون بإطلاق النار صوب المتظاهرين.

واتهم المحتجون قوات الأمن بالتواطؤ مع المهاجمين، عبر إفساح المجال لهم بالدخول والخروج بحرية في المنطقة.

وقد جاء الهجوم بعدما أعرب المتظاهرون عن خشيتهم حيال أعمال عنف، بعد نزول مؤيدين لفصائل موالية لإيران بمسيرة إلى ساحة التحرير، مركز الاحتجاجات.

وبدورها حذرت مفوضية حقوق الإنسان من انفلات الوضع الأمني في بغداد، داعية قوات الأمن إلى تحمل مسؤولياتها، وإعادة الأمن لساحات التظاهر.

وفي مدينة كربلاء جنوبا تجددت الاشتباكات بين القوات الأمنية والمتظاهرين، الذين حاولوا اقتحام مبنى الحكومة المحلية وسط المدينة.

وهي مواجهات أسفرت عن إصابة أكثر من 30 متظاهراً بالاختناق، جراء استخدام القوات الأمنية القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين.

ويأتي هذا الهجوم بعدما أعرب المتظاهرون عن قلقهم حيال أعمال عنف، الخميس، إثر نزول مؤيدين لفصائل موالية لإيران بمسيرة إلى ساحة التحرير، مركز الاحتجاجات في وسط العاصمة، في استعراض قوة.

وأفاد شهود بقيام سيارات إسعاف بنقل متظاهرين جرحى إلى المستشفيات الميدانية في ساحة التحرير، بعضهم مصاب باليد أو بالرجل بالرصاص الحي.

ومنذ انطلاق الاحتجاجات في الأول من أكتوبر، استشهد 440 شخصاً، معظمهم من المتظاهرين، وأصيب حوالى 20 ألفاً بجروح، وفقاً لتعداد وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر طبية ومن الشرطة.

وفرضت الولايات المتحدة، عقوبات على ثلاثة عراقيين هم، قيس الخزعلي وليث الخزعلي وحسين عزيز اللامي، وجميعهم قادة فصائل موالية لإيران ضمن قوات الحشد الشعبي.

كما فرضت عقوبات على السياسي خميس فرحان الخنجر العيساوي بسبب الفساد "على حساب الشعب العراقي".

إقرأ ايضا
التعليقات