بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تعليق صور المقاومة الإيرانية في أصفهان وناشط أحوازي يشيد بموقف أمريكا الداعم للمحتجين

الأحواز

 شهدت مدينة أصفهان الإيرانية رفضا لزيارة إبراهيم رئيسي، رئيس السلطة القضائية في أصفهان، والتي قام بها مؤخرا إلى المدينة التي انضمت إلى قائمة المدن المنتفضة ضد نظام الملالي.
وقوبلت زيارة رئيس السلطة القضائية بالرفض من قبل المحتجين الإيرانيين، بالتزامن مع القمع الكبير الذي شنه النظام على المدينة، بعد أن رفعت حالة التأهب الكامل لقوات القمع، إلا أن ذلك لم يمنع الإيرانيين من التعبير عن رفضهم القاطع لزيارة رئيس السلطة القضائية التي اتسمت مواقفة بالعداء لـ المتظاهرين، والذي قام بشن سلسلة من التصريحات التي لوح فيها بتبرير استخدام العنف ضدهم.
وأكدت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، أن عددا كبيرا من أنصارها والمحتجين الإيرانيين قد قاموا بوضع ملصقات تحمل صورًا ورسائل للسيد مسعود رجوي، قائد المقاومة الإيرانية في مختلف نقاط المدينة وكتبوها على الجدران، لرفض زيارة “رئيسي”، إلى جانب لصق صور لزعيمه المعارضة الإيرانية مريم رجوي.
وكتبت على هذه الملصقات: «مزيد من الشرارات على الأبواب، تتصاعد نيران الانتفاضة من أجل الحرية»، «حقًا صنع شباب الانتفاضة جحيمًا لكم»، و«الشعب والمقاومة الإيرانية عقدا العزم لإسقاط هذا النظام»، «الموت لخامنئي ويحيا رجوي»، «يمكن ويجب إسقاط نظام ولاية الفقيه»، «عدو واحد، نضال واحد ومشترك، من إيران إلى العراق واليمن ولبنان وسوريا»، «لا حل أمام الملالي سوى القمع، ولكنهم يحفرون قبورهم بأيديهم»، «الانتفاضة مستمرة حتى إسقاط الملالي، يحيا رجوي»، «جيش التحرير الوطني قادم».
ويتزامن هذا الغضب المتصاعد بين المحتجين الإيرانين في روبع مدن طهران، والتي تشهد عمليات قمع واعتقال وتعذيب بين المحتجين لمحاولة إخماد التظاهرات، وكانت من بين المدن التي تتعرض للاعدامات الجماعية لقتل المحتجين، منطقة الأحواز، التي قام النظام الإيراني خلال الأيام المقبلة بالزج إلى دباباته العسكرية وآلياته لملاحقة المحتجين بها، وخاصة في مدينة ماعشر.
وهو ما دفع الرئيس الأمريكي، دوناد ترامب، للتأكيد على أن النظام الإيراني يتركب مجازر وحشية بحق شعبه، وأن هناك عمليات قتل لآلاف من المتظاهرين بالداخل، حيث يستخدم النظام الإيراني سلاح قطع خدمة الإنترنت عن البلاد، لمنع نقل الحقيقة في الداخل.
ويقول شريف صلاح الأحوازي، أن اتهام الرئيس الأمريكي، ينضم إلى اتهام الدول  الكبري، لإبران بقمع المتظاهرين، بالتزامن مع الغضب الدولي من أنشطها النووية، وصورايخها الباليسيتة، وأنها تنجسم مع خوف العالم من أنشطة النظام الإيراني الإرهابية.
وأكد رئيس القوي الأحوازية في تصريحات خاصة لـ” صوت الدار” أن زيادة الضغط الدولي على النظام الإيراني، يبشر بمواجهه هذا النظام، في ظل دعمه للإرهاب و قرصنة السفن و تهديد الامن و السلم الإقليمي.
وأضاف رئيس القوى الأحوازية أن موقف “ترامب” يؤكد أنه ماضي في عدم رفع الحصار عن إيران، ويؤكد تزايد الضغوط الأمريكية والدولية عليها.
وأشاد رئيس القوي الأحوازية بموقف الولايات المتحدة الأمريكية و التحالف العربي و المجتمع الدولي الرافض لسياسات ايران الإرهابية التوسعية، مطالبا المجتمع الدولي بنزع شرعية دولة الاحتلال و الارهاب و التوسع الايراني في المؤسسات الدولية، لانها لا تحترم اي من القوانين الدولية ولا تملك اي شرعية داخليه حتى من الفرس أنفسهم .

ع د

إقرأ ايضا
التعليقات