بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

20 حالة طعن.. ميليشيات موالية لسليماني تبدأ تنفيذ خطة الطعن ضد المتظاهرين في العراق

تظاهرات العراق

تواصلت احتجاجات الشعب العراقي، للمطالبة بتعديل الدستور ومحاسبة الفاسدين وتشكيل حكومة جديدة تخرج من ساحات التظاهر وليس من مباني الأحزاب والكتل السياسية.

يأتي ذلك في وقت نزلت أعداد كبيرة من أنصار الأحزاب المنخرطة في النظام وميليشيات الحشد الشعبي الذي يضم فصائل موالية لإيران إلى ساحة التحرير في العاصمة.

وهو ما أثار مخاوف من وقوع صدامات دموية بين المتظاهرين الذين يطالبون منذ شهرين بإسقاط النظام وكفّ نفوذ عرابه الإيراني، خصوصاً بعدما تحدثت مصادر عراقية عن وقوع نحو 20 حالة طعن لعناصر من الحراك الشعبي على يد عناصر غير معروفة في ساحة التحرير.

ولوح المتظاهرون الجدد بأعلام ميليشيات الحشد الشعبي التي باتت تحمل صفة رسمية بعدما صارت جزءاً من القوات العراقية.

ورفع آخرون صوراً للمرجع الديني علي السيستاني، الذي استقالت حكومة عادل عبدالمهدي عقب خطبته الأخيرة.

واختلط هؤلاء في معسكر المحتجين المناهضين للحكومة في ساحة التحرير، القلب النابض للانتفاضة القائمة منذ نحو شهرين، والتي أسفرت عن استشهاد
 ما يقارب 430 شخصاً وإصابة 20 ألفاً آخرين بجروح.

وأبدى الموجودون في ساحة التحرير قلقهم من الوافدين الجدد، وقال أحد المحتجين "لقد دمروه"، فيما قال آخر، "ستصيبنا الفوضى.

وأكد المتظاهرون المناهضون للحكومة في ساحة التحرير، أن المتظاهرين الجدد الذين وصلوا صباح أمس إلى ساحة التحرير، قد تم تجنيدهم من قبل بعض الميليشيات، وقد اتضح هذا الأمر من خلال بعض الهتافات الواضحة أو من خلال رفعهم الأعلام الخاصة بأحزاب ومليشيات.

في هذه الأثناء أعلن العثور على جثة ناشطة في ال 19 من العمر بعد خطفها، مما يسلط الضوء على استمرار مسلسل الترهيب ضد الحركة الشعبية.

وفي جنوب البلاد المنتفض أيضاً، اتسعت رقعة الاحتجاجات أمس الخميس مع انضمام عائلات الضحايا والعشائر إلى التظاهرات، للمطالبة بوقف العنف، ومحاكمة قتلة المتظاهرين.

وفي الناصرية، التحقت وفود عشائرية بمئات المتظاهرين المتجمهرين في وسط المدينة الجنوبية.

وفي مدينة الديوانية القريبة، تجمع الآلاف من المحتجين في الساحة المحتلة ليلاً ونهاراً منذ أسابيع، مطالبين بالعدالة لضحايا عمليات القمع.

وقال مصدر محلي في المحافظة، إن ذوي ضحايا المتظاهرين خرجوا أمس في تظاهرة أمام مبنى المحافظة، لمطالبة القضاء بإنزال أشد العقوبات بحق قتلة أبنائهم.

وأضاف أن ذوي الضحايا هددوا بالاستمرار بتظاهراتهم في حال عدم الاستجابة لمطالبهم.

إقرأ ايضا
التعليقات