بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

عبد المهدي: إستقالتي كانت ضرورية لحل الأزمة.. لكنها تأخرت قليلا حفاظا على سلامة البلاد

images
في جلسة مجلس الوزراء المنعقدة، الأربعاء، صرح خلالها "عادل عبد المهدي" رئيس الحكومة المستقيل أن استقالته التي كانت بمثابة استقالة الحكومة بأكملها كانت ضرورية لحل الأزمة الحالية التي يمر بها العراق، بطلب من المرجعية.


وأضاف "عبد المهدي" أن الأمر الذي دفعه إلى تأجيل تقديم إستقالته هو خوفه على البلاد، لأنه ربما اتجه العراق إلى دوامة غير التي نادى بها المتظاهرون، بل وربما كان الوضع الوضع سيصبح أكثر خطورة.


وتابع رئيس الوزراء المستقيل أنه لم يكن هناك سوى خياران، الأول هو استقالة الحكومة، وهو الأمر الذي حدث بالفعل بناء على طلب المرجعية، والخيار الثاني تمثل في أن نعلن خلو المنصب، وفي هذه الحالة فإن رئيس الجمهورية كان سيتولى زمام المنصب لمدة 15 يوما لحين اختيار رئيس وزراء آخر.


وأشار "عبد المهدي" إلى أن استشارة المجلس للمحكمة الإتحادية بهذا الشأن كان شفهيا، ولكن الإجابة أجدت نفعا وقدمنا الإستقالة بعد رد المحكمة الإتحادية.

من ناحيته وجه "عبد المهدي" الدعوة للكتل السياسية في بلاده إلى المضي قدما والإسراع في اختيار رئيس وزراء جديد.
إقرأ ايضا
التعليقات