بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

مقتل متظاهرين برصاص الأمن في 8 مدن إيرانية.. وطهران تقر بقتل المتظاهرين لأول مرة

تظاهرات إيران

أكد التلفزيون الحكومي الإيراني، أن المتظاهرين الذين قُتلوا في 8 مدن على الأقل في موجة الاحتجاجات الأخيرة، تم بإطلاق النار عليهم من قبل قوات الأمن.

وذكر التلفزيون نقلاً عن مسؤولين أمنيين، إنه "جرى إطلاق النار على المتظاهرين في 8 مدن على الأقل، خصوصاً في مدينة ماهشهر (معشور) التابعة لمحافظة خوزستان العربية جنوب إيران".

يذكر أن هذه هي المرة الأولى التي تتحدث فيها السلطات عن العنف الذي استخدم لإخماد المظاهرات.

وجاء هذا الاعتراف خلال تقرير انتقد تغطية قنوات تلفزيونية دولية، تصدر باللغة الفارسية، للأزمة التي بدأت في 15 من الشهر الماضي.

وأكد التلفزيون في تقرير له، أن عددًا من المتظاهرين قُتلوا في مدينة صدرا التابعة لمحافظة شيراز جنوب إيران من خلال إطلاق النار الحي من قبل رجال الأمن.

وأضاف أن "عددًا من المتظاهرين تعرضوا لإطلاق نار في مدينة سيرجان التابعة لمحافظة كرمان جنوب البلاد، من قبل قوات الأمن".

وأشار إلى أن "إطلاق النار على المتظاهرين جرى في العديد من مقاطعات طهران ومنها (قدس، شهريار، وملارد)، كما تم إطلاق النار على المتظاهرين في محافظة البرز شمال إيران".

وقالت منظمة العفو الدولية، إن ما لا يقل عن 208 متظاهرين قتلوا في إيران خلال الاحتجاجات المناهضة لرفع الحكومة أسعار الوقود والحملة الأمنية التي أعقبت خروج تلك الاحتجاجات.

إيران لم تعلن بعد عن أي حصيلة لضحايا الاضطرابات التي اجتاحت البلاد، رغم أنها كذبت إحصاءات منظمة العفو في وقت سابق.

وذكر بيان أصدرته منظمة العفو، أن هناك "عشرات القتلى" في حي شهريار بالعاصمة طهران، ولم تقدم المنظمة أي أنباء أخرى بشأن وقوع ضحايا في مناطق أخرى عبر البلاد.

وانتشرت الاحتجاجات في 100 مدينة في أنحاء إيران، وحجبت الحكومة خدمة الإنترنت في خضم الاضطرابات، وهو ما منع متظاهرين من نشر مقاطع فيديو ومعلومات عن الاحتجاجات، كما حال دون معرفة العالم الخارجي لحجم الاحتجاجات.

إقرأ ايضا
التعليقات