بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

فؤاد العزاوي: هذا أفضل توقيت لتقديم عادل عبد المهدي إلى القضاء

فؤاد العزاوي

قال الدكتور فؤاد العزاوي، إن أفضل توقيت لتقديم عادل عبد المهدي إلى القضاء هو الآن.. وذلك لمُحاكمته عن سلسلة الحرائق التي تم ارتكابها في ولايته لرئاسة هذه الوزارة البائسة وتحمله لمسؤولية مهام القائد العام للقوات المسلحة.

وأضاف، في مقال له، هناك جملة أسباب ومُعطيات وظروف سوف تسهل عملية إلقاء القبض عليه قبل هروبه إلى خارج العراق.

وتابع: من هذه الأسباب :

١. إن التكالب الحاصل الان من قبل الأحزاب الحاكمة في العراق على التشبُث للبقاء في السُلطة بأي ثمن ، هو مناخ ممتاز لتقديم عادل عبد المهدي كبش فداء لظنهم بأن ذلك سيُمهد لهم الطريق بالاستمرار في تقاسم الغنائم .

٢. في مسعى من هذه الأحزاب الفاسدة لتلميع الوجوه الكالحة أمام الشعب الثائر ( وخصوصاً السُلطة القضائية ) التي باتت رائحة التواطئ  فيها تزكم الأنوف ، أقول خدمةً لمصالح الفاسدين فائق زيدان ومدحت المحمود ، ستكون عملية إستصدار مُذكرة إلقاء قبض بحق عادل عبد المهدي مُيسرة جداً وسهلة ، كون الاخير سيصبح بدون حصانة وظيفية أو دبلوماسية بفقدانه لمنصبه في رئاسة مجلس الوزراء .

٣. المناخ العام في العراق كله يشجع على إتخاذ مثل هكذا خطوة ، لاسيما وإن علي السيستاني نفسه في أضعف حالته ، فصوت المُتظاهريين في النجف بات يحرمه هذه الايام من نوم القيلولة بعد الغداء ، ويؤرقه ليلاً لتواجد المُتظاهريين على بُعد عدة أمتار من الزُقاق الذي يدّعي بأنه ساكن أحد بيوته ، ( طبعاً هذا إفتراض بأن السيد لازال على قيد الحياة ويستطيع لوحده الذهاب الى المرافق الصحية ) .

4. المجتمع الدولي ساخط جداً من الممارسات القذرة التي جرت على المُتظاهريين منذ مايقارب الشهرين .

من أجل هذا كله أقول يجب اقتناص هذه الفرصة للتنكيل بهذا الكائن المدعو عادل عبد المهدي .

إقرأ ايضا
التعليقات