بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

وقفة احتجاجية في البصرة.. ونزيف الدماء مستمر والأوضاع في العراق على طاولة مجلس الأمن الدولي

تظاهرات العراق

نظمت رابطة أساتذة كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة في جامعة البصرة، اليوم السبت، وقفة احتجاجية ضد تعامل القوات الامنية مع المحتجين في محافظتي ذي قار والنجف.

وجرت مسيرة لساحة الاعتصام في الجبيلة، تندد بما حصل من قتل للمتظاهرين في ذي قار والنجف، طالب المحتجون فيها بتغيير النظام ومحاسبة المتورطين بسفك دم العراقيين.

وقد أفادت مصادر طبية، باستشهاد 15 متظاهرا وجرح 157 آخرين، من جراء اشتباكات مع قوات الأمن في محافظة ذي قار جنوبي العراق.

وشهد أمس الجمعة أحداثا دامية في العراق، حيث قتل أيضا 7 متظاهرين، وأصيب 42 آخرون في محافظة النجف الجنوبية.

وقدم كل من قائد شرطة ذي قار، ونائب محافظ النجف استقالتيهما، بسبب الاحتجاجات.

وكان العراقيون قد خرجوا للاحتفال في ساحة التحرير وسط بغداد، عقب قرار رئيس الحكومة العراقي عادل عبد المهدي تقديم استقالته للبرلمان، وقال المتظاهرون، إن قراره لا يحقق كل مطالبهم بل أولها.

وفي سياق متصل، اقترح زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، إجراء استفتاء شعبي على 5 مرشحين، لاختيار رئيس للحكومة.

وأعلن عبد المهدي عزمه تقديم استقالته في بيان جاء بعد ساعات من إدانة المرجع الشيعي علي السيستاني، استخدام القوة المميتة ضد المحتجين، وحث نواب البرلمان على إعادة النظر في مساندتهم للحكومة.

وخرجت وللمرة الأولى في محافظتي الأنبار وصلاح الدين تظاهرات مسائية مساندة لمطالب المحتجين في مدن الوسط والجنوب.

فقد تجمع المئات من سكان مدينة الفلوجة وسط المدينة لتأبين ضحايا النجف وذي قار، لتتحول الوقفة التضامنية بعد ذلك إلى تظاهرة شعبية مساندة لساحات الاعتصام.

وخيمت أجواء من الهدوء الحذر، اليوم السبت، على محافظتي ذي قار والنجف، فيما استمر المتظاهرون في قطع الجسور الثلاثة الرئيسية في ذي قار، مطالبين قيادة شرطة المحافظة بتسليم قتلة المتظاهرين.

من جانبها، أفادت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جنين هينيس بلاسخارت، بأنها ستحيط مجلس الأمن بتفاقم الأوضاع في العراق.

وقالت بلاسخارت في منشور لها على موقع "تويتر"، ان "العراق مشتعل على خلفية الاحتجاجات الدامية المستمرة منذ قرابة شهرين في العاصمة بغداد والمحافظات ذات الغالبية الشيعية".

وأضافت أن "الأعداد المتزايدة من الضحايا والإصابات وصلت لمستويات لا يمكن التسامح معها".

وبينت أن "وجود المندسين لإخراج الاحتجاجات السلمية عن مسارها يضع العراق في مسار خطير"، مشيرة إلى أنه "سوف أحيط مجلس الأمن في نيويورك حول ما يجري يوم الثلاثاء".

إقرأ ايضا
التعليقات