بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الجمعة, 06 كانون الأول 2019

النجف وكربلاء توجهان " رسالة من نار " لطهران ..‏

القنصلية الايرانية

حرق القنصلية الايرانية في النجف يحمل اكثر من معني ومدلول .. ومع ان الرفض ‏للنفوذ الايراني كان في مقدمة ما رفعه المتظاهرون المحتجون منذ بدء انتفاضتهم ‏مطلع الشهر الماضي ، الا ان مستوى الرفض عندما يصل حد حرق رمز النفوذ ‏الايراني في النجف بالذات ، فهذا  يعني ان نفوذ ايران مرفوض من قبل الشيعة الذين  اعتقد ‏حكام طهران ان بامكانهم المراهنة عليهم ، مثلما هو ‏مرفوض من قبل كل اطياف الشعب العراقي .. ‏ 

وما يزيد من اهمية ودلالة رسالة ابناء النجف الى ايران ، ان حرقهم قنصليتها في ‏محافظتهم ، جاء بعد فترة وجيزة من اختراق ابناء كربلاء قنصليتها ورفع العلم ‏العراقي فوقها .. ‏ 

ففي الرابع من الشهر الجاري تجمع الالاف من ابناء كربلاء امام القنصلية الايرانية ‏وطالبوا بطرد البعثة الدبلوماسية الايرانية من البلاد ،بعد ان رفعوا العلم العراقي على ‏المبنى ..‏ 

النجف وكربلاء المحافظتان الاكبر اهمية وقيمة دينية ورمزية عند الشيعة ، لضمهما ‏مراقد الامام علي بن ابي طالب ، وولديه الحسين والعباس  ، اضافة الى مقرات ‏ومكاتب المراجع الدينية الشيعية .. هاتان المحافظتان  اللتان تستقبلان على مدار السنة ‏عشرات ، بل مئات الالاف من الزائرين الايرانيين لهذه المراقد والعتبات ،  كانت ‏ايران تراهن عليهما في تمكينها من مد نفوذها ، اعتمادا على  ادعاءات طائفية ، ‏رفضها ابناء هاتين المحافظتين العراقيتين الاصيلتين ..‏ 

ابناء النجف  بحرقهم قنصلية ايران ، وقبلهم ابناء كربلاء برفعهم علم العراق ‏عليها ..وجهوا رسالة واضحة الدلالات والمعاني ، الى ايران والى كل  العالم ، بان ‏شيعة العراق ، عراقيون قبل ان يكونوا شيعة ، وانهم عرب اصلاء يرفضون النفوذ ‏الايراني مثلما يرفضه كل ابناء العراق .. وان  ورقة الطائفية احترقت بالنيران التي ‏اتت على القنصلية الايرانية ..‏

ف.ا
إقرأ ايضا
التعليقات