بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تواصل احتجاجات العراق.. ومتظاهرو مدن الجنوب يخططون لتشكيل حكومات منفصلة عن بغداد

تظاهرات العراق

تواصلت الاشتباكات والمصادمات بين قوات الأمن والمتظاهرين في أنحاء عدة، وأفاد شهود عيان، بمقتل متظاهرين اثنين باضطرابات أمنية ومصادمات في بغداد، كما قتل متظاهر ثالث في كربلاء، بحسب مصادر طبية.

ووقعت اشتباكات بين القوات الأمنية والمتظاهرين بين ساحة حافظ القاضي والوثبة وسط شارع الرشيد في بغداد.

وذكر شهود عيان، أن محافظة السماوة في بادية العراق الجنوبية، شهدت اضطرابات أمنية، واستخدمت قوات الأمن الرصاص الحي والغازات المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين، الذين سيطروا على الشوارع، وأحرقوا عشرات الإطارات لتقييد حركة القوات.

وأكد الشهود، أن العشرات من المتظاهرين أصيبوا بجروح، بينهم مصور لمحطة تلفزيون عراقية، على خلفية قيام المتظاهرين بمحاولة السيطرة على مبان حكومية، حيث استخدمت القوات الأمنية الرصاص الحي والغازات المسيلة للدموع لتفريقهم.

وقام المتظاهرين في محافظة البصرة بقطع الطرق الرئيسة المؤدية إلى ميناء أم قصر وميناء خور الزبير، ومعمل أسمدة ومجمع الخزن والتصدير والمحطة الغازية لإنتاج الكهرباء.

وأكد شهود عيان، أن آلافاً من المتظاهرين جاؤوا من مناطق متفرقة، غالبيتهم من طلبة المدارس والجامعات والمعاهد، وقطعوا جسر الثورة وسط الحلة، على خلفية قيام القوات الأمنية بالهجوم على مواقع المتظاهرين بالغازات المسيلة للدموع، الليلة الماضية.

وقام مئات من المتظاهرين بإغلاق جميع الطرق الرابطة بين محافظة الديوانية والمحافظات الأخرى، بإحراق الإطارات، وأحاط عشرات المتظاهرين بمجمع حقل الأحدب النفطي في محافظة واسط، بحثاً عن فرص عمل.

وقد بدأ المتظاهرون في مدن الجنوب خطوة واضحة لتشكيل حكومات محلية تنبثق من ساحات التظاهر، وتكون منفصلة عن الحكومة الاتحادية تماما.

وقالت مصادر في تنسيقيات مدينة الناصرية إن المدينة خلت تماما من أي مظهر من مظاهر الحكم المركزي، وإن جميع الدوائر والمؤسسات والمدارس والمستشفيات أصبحت بيد المتظاهرين.

وبينت أن الناصرية ستكون أول مدينة تنفصل عن العاصمة بغداد في إدارة شؤونها بعد أن تم حرق مقر الحكومة المحلية ومكتب المحافظ ومقرات جميع الأحزاب في المدينة.

وتداولت وسائل التواصل الاجتماعي عناصر من قوات مكافحة الشغب والرد السريع وهم ينضمون إلى المتظاهرين في الناصرية.

وتتوقع مصادر سياسية أن تعلن مدن الناصرية والبصرة والعمارة خلوها من الأحزاب والمليشيات، وتحررها تماما من سلطات الحكومة المركزية، وتشكيل حكومات محلية تنتخب بنحو مباشر في ساحات الاحتجاجات.

وبينما قطع المتظاهرون الجسور والطرق في ثلاث محافظات وسط العراق، يخطط متظاهرو بغداد إلى عزل جانبي بغداد عن بعضهما لمنع الموظفين من الوصول إلى دوائرهم تحقيقا لهدف الإضراب العام.

ويرجح ناشطون أن تكون جهات حكومية وفصائل مسلحة هي من زجت بتلك المجاميع، ووجهتها بتنفيذ عمليات تخريب وحرق لإيجاد مسوغات لقتل المتظاهرين.

إقرأ ايضا
التعليقات