بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

ليلة ساخنة في لبنان.. اشتباكات بين المتظاهرين وميليشيات حزب الله وحركة أمل

لبنان

شهدت العاصمة اللبنانية بيروت اشتباكات تطورت إلى إطلاق نار في وقت متأخر من الليلة الماضية بين المحتجين على الأوضاع الصعبة في لبنان.

ذكرت الوكالة الوطنية للأنباء في لبنان أن اشتباكات بين المتظاهرين اللبنانيين وميليشيات حركتي حزب الله وأمل تطورت إلى إطلاق نار في بيروت في وقت متأخر يوم الاثنين.

وأظهرت الصور إطلاقا كثيفا للنيران في محيط جسر الكولا ببيروت.

وتنذر الاشتباكات التي تندلع في ثاني ليلة على التوالي من أعمال عنف مرتبطة بالأزمة السياسية في البلاد، بتحويل المظاهرات التي يغلب عليها الطابع السلمي إلى مسار دموي.

وشوهدت مجموعات من الرجال على دراجات نارية، بعضهم يرفعون أعلام حركتي حزب الله وأمل، تجوب شوارع بيروت وذلك وفقا لتسجيلات فيديو بثتها وسائل إعلام لبنانية وروايات شهود.

وذكرت وسائل إعلام لبنانية، أن ميليشيات حزب الله وأمل أزالوا خياما للمحتجين بمدينة صور في جنوب البلاد وأشعلوا فيها النيران مما دفع قوات الأمن للتدخل وإطلاق النار في الهواء.

ويسعى أنصار ميليشيات أمل وحزب الله بين الحين والآخر لفض المظاهرات وتطهير الطرق التي أغلقها المحتجون. ودمر مؤيدو الحركتين مخيما رئيسيا للاحتجاجات في وسط بيروت الشهر الماضي.

بينما رد المتظاهرون بالنشيد الوطني اللبناني وهتاف "ثورة، ثورة" و"ثوار أحرار، هنكمل (نتابع) المشوار".

واستقدمت قوات الأمن والجيش تعزيزات إلى المكان، لمنع المهاجمين من التقدم نحو المتظاهرين، وجرت محاولات كر وفر، تعرض خلالها العسكريون للرشق بالحجارة من المهاجمين.

ويواجه لبنان أسوأ أزمة اقتصادية منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها بين عامي 1975 و 1990.

وانفجرت الاحتجاجات التي تجتاح لبنان منذ 17 أكتوبر تشرين الأول نتيجة استياء من النخبة الحاكمة التي يقول المحتجون إنها غارقة في الفساد وتتسبب في دفع البلاد نحو أزمة اقتصادية.

وأكد مراقبون، أن تظاهرات لبنان كسرت جدراناً كثيرة منها جدار القيود الطائفية، والتهويل بالحرب الأهلية، بالإضافة إلى جدار الخوف من سطوة حزب الله في الجنوب اللبناني.

وأضافوا أن من الظواهر التي ميّزت هذا الحراك الشعبي، وصوله إلى مناطق تعد معقلاً للثنائي حزب الله و حركة أمل، حيث خرجت تظاهرات في الجنوب والبقاع مطالبة بإسقاط الحكومة والطبقة السياسية الحاكمة منذ عقود وتشكيل حكومة تكنوقراط بعيدة من الأحزاب والتيارات السياسية.

ولعل الأبرز في الحراك في المناطق المحسوبة على الثنائي حزب الله وحركة امل أن النساء هن من يقدن التظاهرات غير آبهات بالتهديدات التي قد يتعرّضن لها.

وأكد مراقبون، أن تظاهرات لبنان أسقطت نظام الطوائف الذي تبين أنه ليس قدراً، بل نتاج محاصصات سياسية بالدرجة الأولى، استُعمل فيها المذهب والطائفة في التمكين لمجموعة من الأفراد، تحت شعار "تمثيلهم طوائفهم".

إقرأ ايضا
التعليقات