بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

وقفة مليونية لسحب شرعية حكومة عبد المهدي.. والعفو الدولية مصدومة من العنف ضد المتظاهرين

عبد المهدي

تجددت الاشتباكات في ساحة حافظ القاضي، القريبة من جسر الأحرار وسط العاصمة العراقية بغداد، بين المتظاهرين وقوات الأمن عندما حاول المتظاهرون عبور الجسر إلى الضفة الأخرى من نهر دجلة حيث مقر رئيس الوزراء والرئاسات الثلاث.

وقد نتج عنها إصابة العديد من المتظاهرين والقوات الأمنية بجروح نتيجة استخدام الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع من قبل القوات الأمنية، وذلك لسحب الشرعية من حكومة عادل عبد المهدي.

وشهدت محافظات البصرة وبابل وذي قار والنجف والناصرية وكربلاء والمثنى امس تظاهرات احتجاج وقطعا للطرق والجسور بالتزامن مع اعتصامات واضرابات طلابية وتجارية شلت معظم مرافق الحياة فيها.

فيما شهدت محافظات وسط وجنوب العراق أمس تصاعدا في حركة الاعتصام والاضراب بشكل شل الحياة فيها، وأعلنت العفو الدولية أن العنف الذي يواجه به الأمن المتظاهرين صادم.

فقد أكدت نقابة المعلمين الاستمرار في التظاهرات ودعم الحراك الشعبي وتنظيم تظاهرة موحدة الأربعاء في عموم البلاد. 

ووصفت منظمة العفو الدولية في بيان، أمس الاثنين، التطورات التي تشهدها مدينة البصرة جنوبي العراق، بأنها صادمة.

وقالت المنظمة، إن هناك تطورات صادمة في العراق، جراء تصاعد موجة العنف الذي يتعرض له المتظاهرون في البصرة، والذي أدى إلى مقتل وجرح العديد من الأشخاص.

وتابع بيان المنظمة: مازلنا نراقب التطورات على الأرض، ونشعر بالقلق الكبير إزاء التجاهل الواضح والمشين من قبل قوات الأمن العراقية لأرواح المحتجين، وحريتهم في التعبير والتجمع.

من جهتها، طالبت المفوضية العليا لحقوق الإنسان الحكومة بالتدخل العاجل لإيقاف العنف بشكل فوري واتخاذ أقصى درجات ضبط النفس وتطبيق معايير الاشتباك الآمن والمحافظة على أرواح المتظاهرين والقوات الأمنية.

وأعلنت مفوضية حقوق الإنسان أمس الاثنين استشهاد 11 متظاهرا وإصابة 289 آخرين في الاحتجاجات التي شهدتها العاصمة بغداد وعدد من المحافظات الجنوبية، وذلك في الفترة من يوم الخميس الماضي وحتى الأحد الماضي فقط.

وذكرت المفوضية أن القوات الأمنية استخدمت العنف المفرط، ما أدى إلى مقتل متظاهر في بغداد، وإصابة 68 آخرين، ومقتل سبعة متظاهرين في محافظة ذي قار قرب جسري الزيتون والنصر، وإصابة 131 آخرين.

وفي تطور لافت أعلنت هيئة الإعلام والاتصالات العراقية أمس الاثنين، في بيان لها عن إغلاق 9 قنوات فضائية محلية وعربية وهي "قناة دجلة والشرقية وanb وnrt والعربية والحدث والفلوجة والرشيد وهنا بغداد" وكذلك 4 إذاعات محلية لمدة 3 أشهر بالإضافة لإغلاق محطات إذاعية بشكل دائم هي: "راديو الناس، سوا، إذاعة اليوم، نوا والحرة العراق" وتوجيه إنذار نهائي لبعض القنوات المحلية.

إقرأ ايضا
التعليقات