بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

احتجاجات العراق تدخل شهرها الثاني على التوالي.. وسقوط العشرات من المتظاهرين

عنف التظاهرات

دخلت المظاهرات الاحتجاجية في بغداد و9 محافظات أخرى، شهرها الثاني على التوالي، وسط اضطرابات أمنية وسقوط العشرات من الضحايا.

وذكر شهود عيان أن محافظات البصرة والناصرية وكربلاء شهدت ليلة دامية جديدة بعدما استخدمت القوات الأمنية الرصاص الحي والغازات المسيلة للدموع لصد المتظاهرين الذين غصت بهم الشوارع.

وأوضح الشهود، أن المتظاهرين أضرموا النار في العشرات من الإطارات للحد من حركة العجلات العسكرية، ولمنع انتظام الموظفين في الدوام الرسمي.

وأشار الشهود إلى أن المتظاهرين ينتشرون في الشوارع منذ ساعات الصباح الأولى، وسيطروا على عدد من الجسور والشوارع الرئيسية في محافظات البصرة والناصرية وكربلاء، وسط استمرار المطاردات مع قوات الأمن التي تحاول تفريقهم.

من جانبهم، ذكر شهود عيان، أن 20 متظاهراً اصيبوا بحالات اختناق جراء إطلاق الغازات المسيلة للدموع من قبل قوات مكافحة أعمال الشغب على المتظاهرين المعتصمين امام مبنى مجلس محافظة بابل منذ نحو شهر في إطار المظاهرات الاحتجاجية التي تشهدها البلاد منذ الخامس والعشرين من الشهر الماضي.

وأبلغ الشهود، أن "قوات مكافحة الشغب قامت مساء الاثنين بإطلاق الغازات المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين المعتصمين داخل خيام أمام مبنى مجلس محافظة بابل منذ نحو شهر للمطالبة بإقالة الحكومة وحل البرلمان مما تسبب بإصابة أكثر من 20 متظاهرا في حالات اختناق".

وأوضح الشهود، "أن الأوضاع في المحافظة كانت هادئة ومستقرة وان قوات مكافحة الشغب أطلقت الغازات من دون أن يحصل أي تصادم أو احتكاك مع المتظاهرين وأن الحصيلة مرشحة للارتفاع بسبب كثرة أعداد مقذوفات الغاز التي أطلقت صوب المتظاهرين".

وأكد الشهود" إن المتظاهرين لازالوا صامدين في مواقعهم ولم ينسحبوا من موقع الاعتصام فيما شوهد انتشار كثيف للقوات العراقية في محيط مكان التظاهر.

وعقد مجلس النواب ظهر أمس جلسة اعتيادية ستكرس لمناقشة مشروع قانون الانتخابات في العراق وقانون تشكيل مفوضية جديدة للانتخابات تكون بعيدة عن تمثيل الأحزاب الرئيسية في إدارتها. ويعد الأمران من أهم مطالب المتظاهرين، وذلك من أجل إصلاح النظام السياسي.

ويشهد العراق مظاهرات منذ بداية شهر أكتوبر الماضي، مطالبة بإجراء إصلاحات دستورية ووزارية وتوفير فرص عمل وإلغاء المحاصصة والكشف عن المتسبب بقتل المشاركين فيها، وقد تخللتها مصادمات مع قوات الأمن أسفرت عن مقتل أكثر من 600 شخص في صفوف الطرفين، وإصابة الآلاف، بحسب المفوضية العراقية لحقوق الإنسان.

إقرأ ايضا
التعليقات