بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تسارع وتيرة التظاهرات في جنوب العراق.. سحب القوات الأمنية من شوارع ذي قار ومسيرة طلابية بالبصرة

تظاهرات العراق

تسارعت وتيرة الأحداث في جنوب العراق، اليوم الاثنين، على نحو دعا إلى سحب القوات الأمنية من شوارع محافظة ذي قار، في حين خرجت مسيرة طلابية في البصرة.

وأشار مصدر محلي إلى أن قائد شرطة محافظة ذي قار أصدر أمرا يقضي بسحب كافة أفراد قوات مكافحة الشغب من شوارع المحافظة.

وفي الناصرية، مركز محافظة ذي قار، قطع المتظاهرون جسور الزيتون والنصر والحضارات وسط المدينة بحسب ما أفاد مراسل سكاي نيوز عربية، اليوم الاثنين.

وشهدت الناصرية، إغلاق الطرق الرئيسية والجسور الرئيسية بإطارات السيارات المشتعلة، وسط تصاعد الدخان من مبنى الوقف الشيعي في المدينة عندما أضرم المحتجون النار فيه.

وفي محافظة البصرة، انطلقت الاثنين مسيرة طلابية بمشاركة كل الجامعات والمعاهد في المحافظة، للمطالبة برحيل الطبقة السياسية الحاكمة والقضاء على الفساد.

وتزامن المظاهرة مع إعادة السلطات فتح بعض الطرق الرئيسية في مركز محافظة البصرة، عقب مفاوضات بين القوات الأمنية والمتظاهرين.

وكان المحتجون قد قطعوا لليوم الثاني على التوالي أغلب الطرق الرئيسية في محافظة البصرة، فيما أكدت مصادر محلية عودة الحركة التجارية للشاحنات داخل ميناء أم قصر إلى وضعها الطبيعي بعد انسحاب المتظاهرين.

وتأتي هذه التطورات بعد يوم شهد مقتل 15 متظاهرا في محافظات الجنوب والعاصمة بغداد وإصابة نحو 150 آخرين.

يذكر أن الاحتجاجات في العراق أسفرت عن استشهاد قرابة 340 شخصا منذ بدء التظاهرات في الأول من أكتوبر الماضي، عندما خرج الآلاف من العراقيين، معظمهم من الشباب، إلى الشوارع للتنديد بالفساد وسوء الخدمات، كما يطالبون بالإطاحة بالنخبة السياسية.

ويطالب المحتجون بالإطاحة بالنخبة السياسية التي يرون أنها مسؤولة عن الفساد وتخدم قوى أجنبية بينما يعيش الكثير من العراقيين في فقر دون فرص عمل أو رعاية صحية أو تعليم.

وأنهت الاضطرابات الهدوء النسبي الذي أعقب هزيمة تنظيم داعش في 2017.
وأضافت المصادر أن الاحتجاجات استمرت في الناصرية ومناطق أخرى بجنوب العراق الأحد بما شمل إضرام النار في بعض المكاتب الحكومية.

إلى ذلك شرعت قوات شرطة الحدود شرعت بإقامة تحصينات أمنية على طول الشريط الحدودي بين العراق وسوريا في محافظتي نينوى والأنبار.

وأضافت أن إقامة التحصينات تهدف لمنع عمليات التهريب أو تسلسل الإرهابيين. ويتزامن هذا مع تزايد حدة الاحتجاجات في العراق.

إقرأ ايضا
التعليقات